http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

مسؤول أوروبي: نحن بحاجة إلى جهة ليبية نتحاور معها لمواجهة التحديات

الوسط 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال منسق الاتحاد الأوروبي من أجل مكافحة الإرهاب جيل دي كيرشوف، أمس الخميس، إن الاتحاد الأوروبي في حاجة إلى «جهة ليبية يتحاور معها في الوقت الراهن سعيًا لمواجهة التحديات العديدة في البلاد».



وأضاف جيل دي كيرشوف، في حوار مع يومية «الوطن» الجزائرية الناطقة باللغة الفرنسية ردًا عن سؤال حول احتمال حدوث تدخل عسكري في ليبيا، إن «موقف الاتحاد الأوروبي -وهو غير مؤهل للتعبير عن ضرورة القيام بتدخل كونه لا يعتبر قوة عسكرية- يتمثل في دعم الجهود الرامية إلى تشكيل حكومة ليبية في أقرب الآجال».

وأوضح «يجب أن يتم ذلك بسرعة كوننا في حاجة لجهة نتحاور معها في سعينا لإيجاد حل للتحديات العديدة التي تواجهها ليبيا. ورغم غياب حكومة مركزية نتحاور معها إلا أننا حاولنا مباشرة بعض النشاطات مع رؤساء بلديات ليبية قدموا إلى بروكسل لبحث كيفية تحقيق الاستقرار في بلدهم».

واستطرد كيرشوف بالقول إنه فور وضع حكومة «شرعية يدعمها البرلمان سيسعنا بذل المزيد من الجهود»، مضيفًا أنه في حال تشكيل الحكومة وقيام هذه الأخيرة بطلب الدعم والإصلاح من الاتحاد الأوروبي «أظن أنها ستكون مستعدة لتسخير كل الوسائل».

ولدى تطرقه إلى ظاهرة «المقاتلين الأجانب»، لا سيما في المغرب وتونس، أشار دي كيرشوف إلى أن الاتحاد الأوروبي وضع مجموعة خبراء لمحاولة التفكير في كل الحلول الممكنة لمواجهة هذه الظاهرة.

وخاطب الجزائر قائلاً «لقد طورتم أجهزة وقاية جد متقدمة في مجال مكافحة الإرهاب وأقطاب خبرة يمكن أن تفيد كثيرًا» الاتحاد الأوروبي. وأضاف أن الجزائر «لديها مسؤولية إقليمية وكلما زاد إسهامها في المنطقة كلما كان ذلك جيدًا بالنسبة لنا» وفق تعبير المسؤول الأوروبي.




شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com