http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

خمسة أسئلة بشأن الغارة الأميركية على داعش في ليبيا

بوابة افريقيا 0 تعليق 117 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قصفت طائرات أميريكية معسكرا لداعش في ليبيا يوم الجمعة. وهنا وقفة مع حيثيات هذه الغارة:



من المستهدف بهذه الغارة الجوية؟

غارة يوم الجمعة استهدفت نور الدين شوشان، الذي يشتبه في أنه يقف وراء هجومين إرهابيين كبيرين في تونس العام الماضي: الهجوم على متحف باردو والهجوم على منتجع سوسة الشاطئي. الهجومان معا قتلا 60 شخصا. وليس من الواضح ما إذا كان شوشان قتل في الغارة الأميركية، التي ما زالت نتائجها قيد التقييم. الضربة الأمريكية استهدفت معسكرا تدريبيا، مما أسفر عن مقتل نحو 30 مسلحا.

ما هو تأثير هذه الغارة؟

البنتاغون قال إن شوشان كان شخصية محورية في تنظيم داعش، وأنه إذا ما تأكد مقتله في الغارة، سيكون لذلك تأثير على قدرة داعش على قيادة عمليات هناك. "تدمير المعسكر وتصفية شوشان سيُقصيان قياديا متمرسا، ويُتوقع أن يكون له تأثير مباشر على قدرات داعش في ليبيا، بما فيها تسهيل أنشطتها، وتجنيد أعضاء جدد، وإنشاء قواعد في ليبيا، والتخطيط لهجمات خارجية على مصالح الولايات المتحدة في المنطقة"، وفق ما جاء في بيان للسكرتير الصحفي للبنتاغون بيتر كوك.

هل ستكثف الولايات المتحدة عملياتها في ليبيا الآن؟

تخشى إدارة أوباما تمدد داعش في ليبيا، خاصة في مدينة سرت، بالقرب من مصافي النفط  باعتبارها مصدرا جديدا للدخل. ومن المرجح أن الإدارة ستكثف الآن جهودها الدبلوماسية لتشكيل حكومة وحدة والبحث في الوقت عينه عن أهداف لداعش يمكن لطائراتها الحربية أن تستهدفها من الجو. "نحن لا نريد أن نكون أمام منحدر سحيق في ليبيا ، مثل سوريا والعراق"، على حد قول وزير الدفاع آشتون كارتر الشهر الماضي. الولايات المتحدة أقرت بتنفيذ غارات خاطفة داخل ليبيا، لكن هذه الضربات خطرة وذات قيمة محدودة. ويعتقد البنتاغون أن أي تقدم دائم في مناهضة متطرفي ليبيا يتطلب تشكيل حكومة مستقرة في البلاد.

هل يمكن أن تذهب قوات برية في أعقاب داعش ؟

تقول الولايات المتحدة إنه ليس لديها شريك موثوق به على الأرض في ليبيا، وهو السبب الذي يجعلها تعمل بشكل محموم لبناء حكومة وحدة في ليبيا. في العراق، ينفذ التحالف بقيادة الولايات المتحدة ضربات جوية ضد جماعات متطرفة ، وذلك لدعم القوات العراقية البرية. وفي سوريا، تدعم الولايات المتحدة قوات كردية وأخرى تقاتل المتطرفين على الأرض.

لماذا داعش في ليبيا؟

منذ قيام التحالف الدولي الذي تقوده أميركا بالإطاحة بالزعيم الليبي معمر القذافي الذي حكم البلاد لفترة طويلة في عام 2011، انحدرت ليبيا إلى الفوضى. واليوم، يتنافس فصيلان متناحران على السلطة في البلاد. تنظيم داعش، استفاد من هذه الفوضى واستثمر فيها ، ما مكنه من بناء معقله في مدينة ميناء سرت.

 




شاهد الخبر في المصدر بوابة افريقيا

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com