http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

«بلدي صبراتة»: قتلي «منزل العلالقة» غير ليبيين بينهم نساء

الوسط 0 تعليق 13 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال المجلس البلدي صبراتة إنه تابع حادث القصف الجوي الذي تعرضت لها المدينة في وقت مبكر من صباح اليوم الجمعة، «الأمر الذي تسبب في هزة أرضية نشرت الذعر والخوف والهلع بين أواسط الأهالي».



وأوضح المجلس البلدي صبراتة، في بيان له عبر موقعه الرسمي، «على فيسبوك» الجمعة، أن الأجهزة الأمنية اتجهت فور قصف المكان، وأتضح لنا أن القصف استهدف منزلا وسط حي سكني يقع في منطقة قصر العلالقة التي تبعد عن وسط المدينة حوالي 8 كلم في اتجاه الغرب، ماتسبب في دمار المنزل المستهدف «بشكل كامل ودقيق »، الأمر الذي يشير بأن «الطيران الذي نفذ القصف يرجح بأن يكون طيرانا أجنبيا»، وتسبب القصف في سقوط حوالي 41 قتيلا و 6 جريحا.

وأفاد المجلس البلدي صبراتة أن «المنزل المستهدف كان يأوي أشخاص من جنسيات غير ليبية أغلبهم من الجمهورية التونسية بينهم نساء، وشخص أردني الجنسية، يشتبه في كونهم عناصر تابعين لتنظيم «داعش»، وعثرت الأجهزة الأمنية في مكان القصف على بقايا لأسلحة خفيفة ومتوسطة كالرشاشات و قواذف الـ«آر بي جي».

وأشاد المجلس البلدي صبراتة بتدخل طواقم الإسعاف والأجهزة الأمنية للسيطرة على الموقف والتحقيق في هويات الضحايا »ومن تسبب في تواجدهم داخل المدينة».

وتابع المجلس: «بأن من يأوي أي أشخاصا تابعين لهذا التنظيم الإرهابي داخل المدينة هم شركاء في الجريمة وشركاء في قتل أبناء الوطن ولن تتهاون الجهات الأمنية في القبض عليهم».

ودعا البيان كافة وسائل الإعلام والنشطاء لتحري الصدق في نقل الأخبار والتثبت من صحتها وفق مصادر رسمية من داخل المدينة حتى يكونوا معاول في البناء وإظهار الحقيقة لا الهدم وتضليل الناس وتدليس الحقائق».

ونفي المجلس البلدي صبراتة كل ما تتناوله وسائل الإعلام عن وجود معسكرات لتنظيم «داعش» داخل المدينة. وانتهي قائلا: «القصف الذي استهدف المنزل صباح اليوم هو خير دليل، ومصداقاً للعديد من البيانات والتصريحات التي أدلت بها الجهات الرسمية في بلدية صبراتة».




شاهد الخبر في المصدر الوسط




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com