http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

«البنتاغون»: مقاتلاتنا انطقلت من قواعد بريطانية وقصفت صبراتة

الوسط 0 تعليق 5 ارسل لصديق نسخة للطباعة

اعترفت الولايات المتحدة بتفاصيل الضربة الجوية التي استهدفت معقل لتنظيم «داعش» في صبراتة، في الساعات الأولي من اليوم الجمعة، وفقا لقول مسؤول أميركي.



وقال بيتر كوك المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) اليوم الجمعة، إن مقاتلي تنظيم «داعش» في ليبيا الذين استهدفتهم ليلا طائرات حربية أميركية شكلوا تهديدا على الولايات المتحدة ومصالحها في المنطقة.

وأضاف كوك في بيان صحافي الجمعة، نقله وكالة «رويترز» «أوضحنا أننا بحاجة إلى مواجهة (داعش)». 

وأوضح كوك أن طائرات مقاتلة وطائرات بدون طيار شاركت في الهجوم، ورفض تحديد نوع الطائرات، مشيرا إلى أن منشأة التدريب كانت في منطقة ريفية وبجوارها بعض المباني، وأضاف أن الولايات المتحدة تعتقد أن هناك معسكرات تدريب مماثلة أخرى في ليبيا.

وقال كوك: «عندما نرى فرصا أو حاجة للقيام بمثل هذا العمل سنكون على استعداد لذلك»، وتابع كوك: «شكلوا تهديدا مباشرا على الولايات المتحدة وشجعوا على هجمات ضد الولايات المتحدة وحلفائنا وسوف نواصل مواجهتهم لحماية أمننا القومي».

وذكر كوك أن الهجوم تم بموجب تفويض باستخدام القوة العسكرية يعود لعام 2001. وسعى الرئيس باراك أوباما إلى تفويض جديد يشمل تحديدا قتال تنظيم «داعش».

وقال كوك إن الولايات المتحدة لديها السلطة القانونية لتنفيذ الضربات لكن تفويضا جديدا سيكون «مفيدا» ومؤشرا على تقديم الدعم للقوات الأميركية.

وشكر كوك بريطانيا على تقديم قواعدها الجوية لشن الهجوم لكنه رفض تحديد القوات التي استخدمتها الولايات المتحدة، وقال كوك إن نحو 60 مقاتلا جرى تدريبهم في المنشأة وأضاف أن «عددا كبيرا» من المقاتلين كان بالموقع وقت الهجوم.

كانت طائرات حربية أميركية نفذت ضربات جوية استهدفت مقاتلي «داعش» في منشأة للتدريب في ليبيا اليوم الجمعة، وفقا للمصدر ذاته.

وارتبطت المنشأة (المنزل الذي قصف) بنور الدين شوشان وهو تونسي تعتبره بلاده مسؤولا عن هجومين وقعا العام الماضي على متحف بالعاصمة تونس ومنتجع ساحلي في سوسة قتل فيهما عشرات السياح.




شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com