http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

مسؤول ببلدية صبراتة: كنّا نعلم بالغارة الأمريكية على المدينة

الوسط 0 تعليق 11 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال مدير المكتب الإعلامي بالمجلس البلدي لمدينة صبراتة، محمد النويلي، إنهم كانوا على علم مسبق بالغارات الأميركية على مواقع تنظيم «داعش» بمدينة صبراتة غربي طرابلس. وأضاف النويلي، في تصريحات إلى وكالة «سبوتنيك» الروسية أن هناك تنسيق بين الجانبين الأميركي والليبي في شأن محاربة «داعش».



وأضاف النويلي أن نحو «41 قتيلا وستة جرحى معظمهم من جنسيات غير ليبية ينتمون لداعش، سقطوا جراء الغارات على منزل في منطقة القصر بصبراتة، قبيل فجر الجمعة».

وكان عميد بلدية صبرتة حسين الدوادي، قال لـ«بوابة الوسط» أمس الجمعة، إن قتلى وجرحى القصف الجوي، على منزل بمنطقة قصر العلالقة بمدينة صبراتة، الذين وصلوا مستشفى صبراتة «لا زالوا مجهولي الهوية حتى الآن، ولا توجد لديهم أية بطاقات أو أوراق ثبوتية».

وأوضح الدوادي في إتصال هاتفي مع «بوابة الوسط» أن غياب الدولة، والثغرة الأمنية الشاسعة السببين الرئيسيين اللذين جعلا ليبيا كما تبدو عليه الآن.

وأكد الدوادي وجود غرباء آخرون في مدينة صبراتة، ويجري العمل على حصرهم من خلال لجنة حصر الأجانب التابعة للأجهزة الأمنية، وتم تحديد مدة للإنتهاء من هذه المهمة، وهي آخر شهر فبراير الجاري، وقال إنه «سيتم استخدام القوة ضد الأشخاص الذين لم يسجلوا أنفسهم بعد تعميم سابق» بالخصوص.

فيما أشار في حديث إلى قناة ليبيا الفضائية مساء أمس الجمعة إلى ارتفاع عدد جثث القتلى إلى 49 جثة، وقال إن التقديرات الأولية تشير إلى أن عدد الضحايا وصل إلى 64 شخصا، ملمحا إلى احتمال زيادة العدد، حيث مازالت توجد جثث تحت الركام، حسب معلومات الهلال الأحمر.




شاهد الخبر في المصدر الوسط




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com