555555555555555

اخبار ليبيا : إيطاليا تقف بين خيارين في ليبيا

ليبيا الخبر 0 تعليق 251 ارسل لصديق نسخة للطباعة
شاركها

المرصد الليبي للإعلام

بين الكاتب طوم كينغتون، في تحليل على موقع “ديفانس وان” أن إيطاليا تتعامل مع قائد الجيش الوطني الليبي (المعين من قبل مجلس النواب في طبرق)، خليفة حفتر، رغم دعمها أيضا لخصومه، في محاولة لحماية القوات العسكرية الإيطالية المتواجدة على الأرض في ليبيا.

ووفقا للخبير الأمني الايطالي، نيكولا بيدي، تعاونت إيطاليا مع قوات حفتر هذا الأسبوع لتسليم 700 ألف برميل نفط إلى إيطاليا، حيث تدعم هذا الأخيرة رسميا حكومة الوفاق الوطني التي تبقى في خصام مع قوات حفتر ومجلس النواب، وقد صرح وزير الخارجية الإيطالي، باولو جنتيلوني، أن المحادثات مع حفتر ليست مبرمجة، وأعلنت إيطاليا الشهر الماضي أنها سترسل 200 جندي إلى ليبيا لتوفير الأمن للمستشفى الميداني الإيطالي في مصراتة لصالح الكتائب التي تقاتل حاليا تنظيم “الدولة” في سرت.

موقف

ورغم أن حفتر تعهد بالمساعدة في مواجهة التنظيم، فقد بقي بعيدا عن سرت، وفضل بدلا من ذلك السيطرة على ثلاث منشآت نفطية، وبين بيدي أن قرار إيطاليا الجديد بالعمل مع حفتر كان سببه شحنة النفط المتجهة إليها هذا الأسبوع من راس لانوف، في الوقت نفسه، عقد جنتيلوني، في 5 أكتوبر الجاري، محادثات في روما مع مبعوث حفتر، علي القطراني.

وأشار بيدي إلى أن إيطاليا اتفقت مع الولايات المتحدة لتكون أكثر نشاطا على الأرض في ليبيا، لكنها تجد نفسها في موقف صعب في مصراتة، حيث لم يكن الوجود الايطالي مرحبا به من قبل حفتر، مبينا أن قواتها لا ترسل إشارات ودية.

وبين الكاتب أن معركة سرت قاربت على نهايتها، حيث حوصرت قوات تنظيم “داعش” في منطقة واحدة، وأضاف بيدي أن عدد المقاتلين هناك قد يكون أقل مما كان متوقعا، على الأرجح 1200 فقط، معتبرا أن المعركة قد أضعفت كتائب مصراتة، وأبرز أن إزالة الألغام في سرت تسبب أيضا في عديد الإصابات، ويتمثل التهديد الآن في أن تكون هذه الكتائب عرضة للهجوم من قبل حفتر.

وقال بيدي إن المسافة بين القوتين أقل من كيلومتر، وأضاف أن “مصراتة لا يمكنها احتمال معركة أخرى، فايطاليا تساندها على الميدان، ولكن لا يمكن النظر إليها على أنها محايدة، وبسبب هذا الغموض الخطير، كانت شحنة النفط إشارة إلى فتح حوار مع حفتر، والحد من التوترات”، وبين أن ليس من الواضح ما إذا كانت عائدات النفط ستتوجه كلها لحكومة الوفاق الوطني.

تصنيفات

شاهد الخبر في المصدر ليبيا الخبر




0 تعليق