555555555555555

اللجنة المشتركة للتنسيق الفني تجتمع بطرابلس لبحث التعاون الدولي من أجل ليبيا

ليبيا المستقبل 0 تعليق 75 ارسل لصديق نسخة للطباعة

ليبيا المستقبل (بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا): اجتمعت اللجنة المشتركة للتنسيق الفني للمرة الأولى اليوم في وزارة التخطيط بطرابلس. في  وترأس الاجتماع مدير إدارة التعاون الفني لدى وزارة التخطيط الليبية واشترك في ترؤس الاجتماع القائم بأعمال منسق الشؤون الإنسانية والمنسق المقيم لدى الأمم المتحدة في ليبيا. كما شارك في الاجتماع ممثلو ألمانيا وإيطاليا وإسبانيا وتركيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة واليونيسف وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.

وافتتح وزير التخطيط الجلسة، التي كانت إحدى الاجتماعات متعددة الأطراف التي تنعقد في ليبيا للمرة الأولى منذ أواسط عام 2014. واتفق ممثلو وزارة التخطيط والأمم المتحدة وممثلون من المجتمع الدولي على ضمان تقديم مساعدة دولية أقوى وأكثر فعالية لحكومة الوفاق الوطني. وتعهد المشاركون بأن يتم إعطاء الأولوية للعمل على إعادة وتقديم الخدمات الأساسية وتحقيق الانتعاش الاقتصادي، مع الالتزام بوضع خطط عمل قطاعية أولية خلال الشهر القادم. كما اتفقوا على إجراء المزيد من المناقشات حول المساعدة المتعلقة بالمواضيع الرئيسية، مثل الحوكمة والهجرة. واتفق الحضور على تقديم مقترح لرئيس مجلس الوزراء الليبي لدعوة لجنة السياسات العليا للانعقاد في طرابلس خلال الشهر القادم بمشاركة المجلس الرئاسي والمجتمع الدولي على مستوى السفراء.
 وقال د. طاهر الجهيمي، وزير التخطيط المفوض "إن تواجد جميع أعضاء اللجنة المشتركة للتنسيق الفني في طرابلس اليوم يعد خطوة إيجابية تبين التزام لمجتمع الدولي بالاستمرار في دعم الشعب الليبي وحكومة الوفاق الوطني. كما تشير إلى أننا نتجه نحو إعادة تواجد المجتمع الدولي في عاصمتنا إلى حالته الطبيعية." وصرح د. جعفر سيد حسين القائم بأعمال منسق الشؤون الإنسانية والمنسق المقيم لدى الأمم المتحدة قائلاً: "أشعر برضا بالغ عن النتائج التي تحققت اليوم".

وأضاف: "إنه جهد مشترك حيث أننا لم نتمكن من الاجتماع في طرابلس فحسب، بل اتفقنا على سبل المضي قدماً. فنحن نهدف من خلال تعزيز التعاون بيننا إلى دعم المؤسسات الوطنية الليبية بغية تقديم الخدمات إلى جميع الليبيين". وأعرب ممثلو الدول الأعضاء عن سرورهم للتواجد في طرابلس وأكدوا على الالتزام المستمر بدعم الشعب الليبي والمؤسسات الليبية. وصرح عصام قربع، مدير إدارة التعاون الفني أن "الوزارة مستعدة تماماً للقيام بالواجبات المتعلقة بتنسيق المساعدة الإنسانية المقدمة إلى ليبيا، ومرة أخرى، ندعو المجتمع الدولي والأمم المتحدة ليتواجدا بشكل كامل في طرابلس". 

الجدير بالذكر أن اللجنة المشتركة للتنسيق الفني هي جسم فني يعد جزءاً من إطار التنسيق للتعاون الدولي مع حكومة الوفاق الوطني الليبية. وتم تكليف اللجنة بتيسير وتعزيز تنسيق المساعدة الإنمائية المقدمة إلى ليبيا. لجنة السياسات العليا، هي هيئة عليا تعد جزءاً من إطار التنسيق وتم تكليفها بالإشراف على تنسيق المساعدة الدولية بملكية ليبية

شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل




0 تعليق