http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

قادة الاتحاد الأوروبي يشددون على أهمية استقرار ليبيا «لأمن دولهم»

الوسط 0 تعليق 6 ارسل لصديق نسخة للطباعة

شدد زعماء الاتحاد الأوروبي خلال اجتماعات مطولة امتدت يومين في بروكسيل على أهمية استقرار ليبيا على أمن دولهم، في إشارة واضحة إلى إرادة مشتركة لمواجهة تداعيات الوضع الليبي على اشكالية الهجرة واللجوء في أوروبا.



وتمثل هذه المسألة أحد المحاور الرئيسة لتحرك الاتحاد الاوروبي حاليا.

وقال مصدر دبلوماسي أوروبي لـ«بوابة الوسط» إنه ورغم تقليص الاجتماع الخاص بليبيا خلال القمة برئاسة فدريكا موغيريني فإن غالبية الوفود الأوروبية أصرت على توجيه رسالة واضحة مفادها أن الأمن الأوربي مرتبط بما يجري في ليبيا.

وقال ما تيو يرنزي رئيس وزراء إيطاليا خلال القمة «إنه يجب الخروج من دوامة الإدارة التكتيكية لمسألة اللجوء والانتقال إلى خانة المعاينة الاستراتيجية وحل الأزمة في ليبيا».

ووفق بيان رسمي أكد زعماء الاتحاد «أن الاستقرار في ليبيا يضل أولوية رئيسية للأمن الإقليمي والأوروبي وكذلك لإدارة الهجرة في وسط البحر الأبيض المتوسط».

وحثّ القادة الأوروبيون جميع الأطراف الليبية لتنفيذ الاتفاق السياسي الليبي لإقامة حكومة الوفاق الوطني والتركيز على الانتعاش الاقتصادي ومكافحة الإرهاب.

وأعلن الاتحاد الأوروبي استعداده وبالتعاون مع الأمم المتحدة لدعم هذه الجهود.

ووصف أحد الدبلوماسيين الوضع الليبي بأنه أحد الملفات المتفجرة التي تواجه أوروبا بسبب ارتباطه بأزمة الجوء ومعضلة الإرهاب.

وقال الدبلوماسي الأوروبي، إن الاهتمام الأوروبي بالوضع الليبي ظل دون مستوى التحديات حتى الآن، وأن الغارة الأميركية على وكر لـ«داعش» في صبراتة جاءت في نفس يوم انعقاد القمة الأوربية لتذكر بروكسل بهذا الوضع غير الطبيعي وأن تواجد أربعة آلاف من عناصر «داعش» في ليبيا يمثل خطرا مباشرا على أوروبا ويزيد من متاعبها في إدارة ملف الهجرة في المتوسط.

وعلمت «بوابة الوسط» أن المبعوث الأمي لليبيا مارتين كوبلر سيجتمع الثلاثاء المقبل في بروكسل مع الممثلة العليا للسياسة الخارجية الأوروبية فدريكا موغيريني ويبلغها بآخر المداولات حول إرساء حكومة الوفاق الوطني ويطلب دعما أوروبيا أكثر جدية لتحركاته.

كما سيقوم كوبلر في نفس اليوم بمخاطبة لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الأوروبي لحث النواب الأوروبيين على دعم آلية الاستقرار التي يديرها في ليبيا.




شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com