http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

لعمامرة: محاربة الإرهاب في ليبيا تكون في إطار الشرعية الدولية

بوابة افريقيا 0 تعليق 52 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكدت الجزائر مجددا تمسكها بالحل السلمي والسياسي للأزمة الليبية، بعد الغارة الأمريكية على صبراتة الليبية ضد أحد مراكز تدريب تنظيم "داعش".



وقالت صحيفة الشروق الجزائرية، أنه بحضور نائب كاتب الدولة الأمريكية للشؤون السياسية، توماس شانون، تمسك وزير الدولة والشؤون الخارجية والتعاون الدولي، رمطان لعمامرة، أمس، بموقف الجزائر تجاه الأزمة الليبية، ورافع لضرورة محاربة الإرهاب في هذا البلد "في إطار الشرعية الدولية وفي ظل احترام سيادة وأمن واستقرار هذا البلد".

وهو ما يعبر عن رفض الجزائر بشكل قاطع، لاي تدخل عسكري أجنبي في ليبيا لاعتقادها أن ذلك سيعقد المشاكل الأمنية أكثر، بمنطقة المغرب العربي والساحل الإفريقي، ولن يحل الأزمة  .

وقال لعمامرة، في تصريح للصحافة عقب المحادثات التي جمعته بالمسؤول الأمريكي، إن الطرفين "استعرضا بإسهاب الوضع في ليبيا، وإنه يتفق مع شانون بأن "البلدين ملتزمان بضرورة الحل السلمي والسياسي للازمة الليبية، على أن تكون محاربة الإرهاب في إطار الشرعية الدولية وفي ظل احترام سيادة وأمن واستقرار هذا البلد ".

ولفت وزير الخارجية الجزائري أن الجانبين "اتفقا أيضا على عدد من النقاط التي أدرجت في جدول أعمال (هذا اللقاء)، مبرزا "ضرورة انتهاج الحلول السياسية المطابقة للشرعية الدولية بشأن كل الأزمات والنزاعات لا سيما في منطقتنا هذه".

يذكر أن الأمين العام للأمم المتحدة، سيقوم بزيارة إلى الجزائر يومي 6 و7 مارس المقبل، ومن المرتقب أن تتمحور الزيارة حول التهديدات الإرهابية في شمال إفريقيا والشرق الأوسط.

ولا يستبعد أن يستعرض الجانبان الأوضاع المضطربة في ليبيا وتداعياتها على كل المنطقة".

وأشار لعمامر بالمناسبة إلى "اتفاق" الطرفين كون العلاقات الثنائية "تتطور بصفة إيجابية" مبرزا تطلع الجزائر والولايات المتحدة الأمريكية إلى المزيد من الإنجازات على درب تنويع وتطوير هذه الشراكة".

من جانبه، أكد شانون أنه تطرق مع لعمامرة إلى الوضع في ليبيا، لاسيما "محاربة الإرهاب ومساعدة الليبيين وحكومة الوفاق الوطني في هذا البلد ومؤسساته في ممارسة سيادتهم التامة في بلادهم بما يسمح لليبيا برفع التحديات المستقبلية".

 




شاهد الخبر في المصدر بوابة افريقيا

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com