http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

تفاصيل اختطاف طفل ليبي في مصر

بوابة افريقيا 0 تعليق 108 ارسل لصديق نسخة للطباعة

تمكنت مباحث مدينة نصر في مصر من كشف غموض اختطاف طفل ليبي والتعدي على والديه، حيث تبين أن الخادمة وزوجها وراء ارتكاب الجريمة.



وكان قسم مدينة نصر أول، تلقى بلاغا من كل من، عصام فرج، 44 سنة، ليبي الجنسية، تاجر عقارات، ومقيم بشقة مكونة من طابقين، مصاب بجرح قطعي بمقدمة الرأس، وأميرة عبد الرحمن دعبوب، 32 سنة، زوجة الأول، ليبية الجنسية، ربة منزل، وحبيبة عبده، 30 سنة إثيوبية الجنسية، خادمة لدى مقدمي البلاغ ومقيمة طرفهما، مصابة بجرح قطعي بفروة الرأس، بحسب موقع مبتدأ المصري.

وأفاد البلاغ أنه حال تواجد المبلغين بالشقة سمعت الخادمة صوت طرقات، وبمجرد أن فتحت الباب فوجئت بأشخاص ملثمين وبحوزتهم أسلحة نارية عبارة عن طبنجة وفرد خرطوش، قاموا بالتعدي عليها بكعب الطبنجة محدثين ما بها من إصابات والصعود للدور الثاني بالشقة والتعدي على الأول محدثين إصابته وتهديده وزوجته بالإيذاء وقاموا بالاستيلاء على مصوغات ذهبية وألماظ وهاتف محمول وجهاز أي باد، كما اصطحبوا نجل المبلغ "أمان الله" البالغ من العمر عاما ونصف، وفروا هاربين، وكانت في انتظارهم السيارة رقم 418 ماركة BYD بيضاء اللون ومجهولة الحروف، كما أضافت المبلغة الثانية باشتباهها في خادمة سابقة كانت تعمل لديها، واسمها "مروة.ح.م"، 23 سنة، ومقيمة بشارع حسين زكي، جزيرة الذهب بالجيزة.

وأكدت جهود البحث أن وراء ارتكاب الواقعة كل من "مروة" الخادمة السابقة، وعلاء.ط.م" 27 سنة، عامل، زوج الأولى، وأن الطفل المخطوف محتجز بعقار ملك أحد أقاربهما بقرية الصالحية الجديدة بالشرقية.

وعقب تقنين الإجراءات وبالتنسيق مع قطاع مصلحة الأمن العام وأمن الشرقية تم استهدافهم بمأمورية أسفرت عن ضبطهما وبصحبتهما الطفل المخطوف، وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة على النحو المشار إليه بقصد مساومة أهله على إطلاق سراحه مقابل مبلغ مالي.

وبمناقشتهما عن السيارة المستخدمة في ارتكاب الواقعة قررا قيامهما باستئجارها من موقف العاشر من رمضان بقصد التوصيل دون علم قائدها.

تحرر عن ذلك المحضر اللازم، وتولت النيابة العامة التحقيق.




شاهد الخبر في المصدر بوابة افريقيا

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com