http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

الأمن يشتبك مع عناصر إرهابية شمال غرب تونس

ليبيا المستقبل 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة



وكالات: تبادلت وحدات عسكرية وأمنية تونسية، الاثنين، إطلاق النار مع مجموعة إرهابية مسلحة بجهة جندوبة شمال غرب تونس. وبدأ إطلاق النار صباح الاثنين في معتمدية غار الدماء التابعة لولاية جندوبة قرب الحدود الجزائرية، بحسب ما ذكرته الإذاعة التونسية. ولا تزال العملية العسكرية مستمرة، بينما لم يتضح بعد عدد أفراد المسلحين أو جنسياتهم وما إذا سقط قتلى أو مصابون من أي من الجانبين. وكانت الإذاعة أفادت في وقت سابق الاثنين باعتقال الأجهزة الأمنية لسبعة عناصر في نفس المنطقة يشتبه في انتمائهم إلى مجموعة إرهابية.

وتمكنت وحدات أمنية مساء الأحد في منطقة غار الدماء من ولاية جندوبة من القبض على 7 عناصر إرهابية في حين فر 5 آخرين عندما كانوا يحاولون التسلل إلى جبل يتبع سلسلة جبال ورغة في ولاية الكاف. وأفاد مصدر أمني أن المجموعة المتكونة من 12 إرهابيا منهم 10 أصيلي منطقة المرسى والبحر الأزرق وقمرت بتونس العاصمة والإثنين الآخرين أحدهما من منطقة غار الدماء والآخر من عين دراهم. هذا وقد وصلت تعزيزات أمنية وعسكرية إلى المنطقة إثر ذلك، كما أن مروحيتن تقومان بعمليات تمشيط.

وتنشط أغلب العناصر المسلحة في المرتفعات والجبال الواقعة على الحدود الغربية مع الجزائر. وتقوم هذه الجماعات الموالية لتنظيم القاعدة في المغرب الاسلامي وتنظيم الدولة الإسلامية (داعش) من حين لآخر بعمليات خاطفة ضد دوريات عسكرية وأمنية أو زرع ألغام ما تسبب في مقتل العشرات من العسكريين منذ عام 2013 . وأعلن تنظيم داعش عن مسؤوليته عن ثلاث هجمات ارهابية كبرى ضربت تونس العام الماضي وأوقعت أكثر من سبعين قتيلا من السياح وعناصر الأمن.

 




شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com