http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

الزعتري: عدم تقديم الأمم المتحدة مساعدات لليبيا سيؤدي إلى عواقب وخيمة

ليبيا الحدث 0 تعليق 8 ارسل لصديق نسخة للطباعة

حذر مسؤول في الأمم المتحدة الاثنين من أن الأزمة الإنسانية في ليبيا آخذة في التفاقم، وناشد المجتمع الدولي سرعة توفير المساعدات الإنسانية العاجلة البالغة قيمتها 166 مليون دولار لحوالي 2.4 مليون ليبي متضرر، والتي لم تتوافر منها سوى 4.4 مليون دولار، أي بنسبة 7.3% فقط وفقا لما ذكره موقع العربية نت.



وأكد نائب الممثل الخاص لأمين عام الأمم المتحدة ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا علي الزعتري أن المنظمة الدولية لا تواجه مشكلات في الوصول إلى المتضررين من الصراع في ليبيا وأشد الفئات احتياجاً إلى المساعدات هناك بل إن المشكلة الرئيسية تتمثل في عدم تقديم المجتمع الدولي للمساعدات المالية اللازمة لتوفير مواد الإغاثة الغذائية والطبية وخدمات المياه والصرف الصحي وغيرها.

وأضاف أنه ما لم ينتبه المجتمع الدولي لمشاكل ليبيا الإنسانية ويتصدى لها على وجه السرعة فسوف تزداد حدة الأزمة وتفضي إلى عواقب وخيمة.

جاءت تصريحات المسؤول الأممي أثناء مؤتمر صحافي عقده في مركز الأمم المتحدة للإعلام في القاهرة بعنوان “ليبيا على حافة أزمة إنسانية”.

الزعتري، الذي يشغل أيضاً منصب منسق الأمم المتحدة المقيم ومنسق الشؤون الإنسانية وممثل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في ليبيا، قال إنه أتى إلى القاهرة لشرح الحالة الإنسانية العامة في ليبيا وتسليط الضوء على الوضع الإنساني المتأزم هناك في لقاءات مع مسؤولي ومندوبي جامعة الدول العربية والمسؤولين المصريين ولحثهم على تقديم الدعم اللازم.

وقال الزعتري إن الأزمة في ليبيا أدت إلى تردي الخدمات الصحية وإمدادات مياه الشرب وخدمات الصرف الصحي والخدمات التعليمية وإن هناك حاجة ماسة إلى آلية لحماية المتضررين من الصراع الدائر هناك منذ أربع سنوات. علاوة على المأساة الإنسانية التي تمر بها ليبيا، فإن للأزمة آثاراً إقليمية واسعة النطاق، ولا تزال ليبيا ممرا رئيسيا للاجئين والمهاجرين الذين يتدفقون على القارة الأوروبية.

وأضاف “كما أنه يوجد حالياً في ليبيا ما يقرب من نصف مليون نازح، ويمكن لهؤلاء أن ينزحوا مرة أخرى إما عبر الحدود أو عبر البحر في ظل الظروف الأمنية الراهنة والافتقار إلى إجراءات وآليات ضبط الحدود”.

جدير بالذكر أن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قد أعلن قبل ثلاثة أسابيع عن تخصيص100 مليون دولار أميركي من صندوق الأمم المتحدة المركزي للاستجابة لحالات الطوارئ لعمليات المساعدات العاجلة في تسع حالات طوارئ من بينها ليبيا، والتي تم تخصيص 12 مليونا من هذه الأموال لمساعدة المتضررين فيها.

 




شاهد الخبر في المصدر ليبيا الحدث

إخترنا لك



0 تعليق

مركز حماية DMCA.com