http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

روما تترقب بحذر تصويت البرلمان على حكومة السراج

الوسط 0 تعليق 20 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال وزير خارجية إيطاليا باولو جنتيلوني إن إيطاليا تترقب بحذر تصويت البرلمان الليبي في طبرق على حكومة فائز السراج في ليبيا.



وأضاف جنتيلوني الذي بدأ زيارة إلى تركيا، اليوم الإثنين، إن روما تعتبر أن «الأمر حيويًا ولكن كل شيء يظل وردًا»، لافتًا إلى أن حسم الانقسامات «لا يبدو أمرًا يسيرًا في ليبيا».

وأشار الوزير الإيطالي الذي عقد سلسلة من الاجتماعات في أنقرة اليوم مع كبار المسؤولين الأتراك قبل أن يتحول إلى إسطنبول إلا أن الأزمة الليبية شهدت تطورات هامة في الآونة الأخيرة، ولكن روما ليست قلقة تجاه العمليات العسكرية الأميركية في إشارة إلى قصف الطيران الأميركي لمواقع «داعش» في صبراتة الجمعة الماضي.

انتزاع المبادرة
وذكر دبلوماسيون، على صلة بالملف الليبي في بروكسل، أن توجه واشنطن لانتزاع المبادرة من إيطاليا بشكل واضح في الأزمة الليبية يثير حفيظة الإيطاليين وغيرهم من الأوروبيين، وقال جنتيلوني في إسطنبول «إن واشنطن لم تحد عن الطريق».

ويبدو من الواضح أن الدبلوماسية الإيطالية التي تعاني عزلة متصاعدة وتخبطًا في إدارة الأزمة الليبية بدأت تبحث عن أوراق بديلة.

تعاون تركي
وأشاد جنتيلوني بما أسماه التعاون التركي التام في الأزمة الليبية، وقال «إن أنقرة كان لها على الدوام موقف إيجابي تجاه الأزمة الليبية(!)». وأضاف أن الهدف هو إرساء حكومة وحدة وطنية في طرابلس و«أن التعاون مع تركيا مهم جدًا».

وفي الوقت نفسه لمح الوزير الإيطالي للخلافات مع مصر بشكل غير مباشر، وقال «إن مساعدة مصر هي أمر حاسم ولكن مصير الفريق خلفية حفتر الذي تدعمه مصر غير وارد في اتفاقية الصخيرات».

ورأى جنتيلوني أن المسألة «غير سهلة الحسم» و«لكن يجب فعل ذلك إذا أردتم التوصل إلى إرساء حكومة توافق وطني».

وقالت الخارجية الإيطالية على موقعها اليوم إن الوزير «جنتيلوني سينتقل غدًا إلى إسطنبول لحضور منتدى الشراكة الرفيعة المستوى حول الصومال».




شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com