http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

موانيء النفط الليبية في مرمى نيران «داعش»

الوسط 0 تعليق 16 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أصبحت الموانيء المصدرة للبترول في منطقة الهلال النفطي في مرمى نيران تنظيم «داعش» الذي فرض سيطرته على بلدة بن جواد وبذلك لايفصله عن عن ميناء الهروج النفطي «الفيبا سابقا» التابع لشركة الهروج النفطية سوى 25 كلم فقط، بينما تبعد بلدة بن جواد عن ميناء السدرة النفطي مسافة 30 كلم،وميناء راس لانوف يبعد حوالي 40 كلم.



وإثر ذلك غادرت أعداد كبيرة من الفنييين الاجانب والليبيين موقعها بميناء الهروج النفطي «الفيبا سابقا» التابع لشركة الهروج النفطية بسبب الاشتباكات المسلحة الواقعة بووادى اكحيلة بين جهاز حرس المنشآت النفطية ومسلحي «داعش» تزامنًا مع عملية تفجيرسيارتين مفخختين استهدفتا بوابة السدرة التابعة لجهاز حرس المنشآت النفطية القريب من المنطقة السكنية النفطية.

وقال المهندس بادارة الانتاج بميناء الهروج النفطي أحمد محمد لـ«لبوابة الوسط» إن أعداد كبيرة من الاسر القاطنة بالقرية السكنية للشركات والموانيء النفطية قد غادرت وتركت منازلها وتوقف الدراسة بمدراس منطقة رأس الانوف بسبب استمرار الاشتباكات بين جهاز حرس المنشآت النفطية ومسلحي «داعش» تزامنًا مع عملية تفجيرسيارتين مفخختين استهدفتا بوابة السدرة التابعة لجهاز حرس المنشآت النفطية وخاصة بعد سيطرة قوات داعش على مناطق بن جواد ورأ س الانوف وواودى اكحيل.




شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com