http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

ماذا قال موسى إبراهيم في القاهرة؟

بوابة افريقيا 0 تعليق 96 ارسل لصديق نسخة للطباعة

عاد الدكتور موسى إبراهيم (المتحدث السابق باسم نظام الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي) للظهور الإعلامي من جديد، حيث أدار ندوة فكرية، سياسية، نظمتها الحركة الوطنية الشعبية الليبية، وضمت العشرات من الإعلاميين والحقوقيين والفاعلين السياسيين من ليبيا ومن جمهورية مصر العربية.



وقدم "إبراهيم" خلال الندوة نخبة من المفكرين الليبيين والعرب الذين تحدثوا بإطناب عن محور الندوة الرئيسي: ليبيا - خمس سنوات من المؤامرة وآفاق مقاومة المشروع الإخواني-الإمبريالي في المنطقة العربية.

الندوة التي أقيمت في القاعة الرئيسية بنقابة الصحفيين المصريين، شهدت حضوراً استثنائياً من الليبيين، حيث تواجدت شخصيات وقياديون محسوبون على 17 فبراير، شاركوا بالحديث لفترات مطولة، إلى جانب قيادات ورموز من النظام السابق، بعد أن اعتبروا أن "فبراير" كانت كارثة على الوطن، ودعوا إلى تجاوز الجراح وتوحيد الجهود وبناء ليبيا للجميع.

وخص الدكتور موسى إبراهيم بوابة إفريقيا الإخبارية بتصريح قال فيه: "أن هذه هي البداية فقط لمجموعة من الجهود السياسية والميدانية لتشكيل جبهة مقاومة (ليبية-مصرية) ضد نكبة فبراير، نحو استعادة ما أسماه بـ “الوجه الأصيل لليبيا” وتحقيق العدالة الإجتماعية والسياسية لكل الليبيين.

وأضاف أن فبراير "انتهت كفكرة وكمؤامرة” وأن “الوقت قد حان لاستعادة ليبيا من براثن المشروع الإخواني-الغربي لصالح المشرع العروبي-الثوري” وحيا المقاتلين في المدن الليبية “المحتلة” ضد ميليشيات الإرهابيين وكتائب القاعدة في شرق البلاد وغربها.




شاهد الخبر في المصدر بوابة افريقيا

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com