http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

سياسي ليبي يقترح حلاً للخروج من الأزمة السياسية

بوابة افريقيا 0 تعليق 35 ارسل لصديق نسخة للطباعة

رأى رئيس المكتب السياسي في حزب "الوطن" الليبي جمال عاشور، أن ليبيا أمام مفترق طرق، وأن على القيادات السياسية إما أن تعود إلى ما قبل حكومة المبعوث الأممي الأول إلى ليبيا ليون، أو الذهاب إلى انتخابات مبكرة من أجل الخروج من الطريق المسدود.



وأوضح عاشور في حديث مع وكالة "قدس برس"، أن "الحلول السياسية التي تسعى الأمم المتحدة إلى فرضها عبر مبعوثها مارتن كوبلر، ليست هي الخيار الأمثل لإحراز التوافق السياسي ومكافحة تنظيم داعش الارهابي في ليبيا".

وأضاف عاشور: "البعثة الأممية إلى ليبيا تريد فرض الحكومة برئاسة فايز السراج على الليبيين، لقد كانت هذه الحكومة عبارة عن مقترح، والآن أصبحت أمرا واقعا، وهم ماضون في خيارهم دون الاستماع لأحد".

وأشار السياسي الليبي، إلى أن المفاوضات السياسية كانت ماضية في الطريق السليم بمشاركة كافة الأطراف السياسية، قبل أن تنحرف الأمور بإعلان ليون عن حكومة من طرف واحد في تشرين أول (أكتوبر) من العام الماضي، في محاولة لإعادة الزعيم الواحد والحزب الواحد إلى ليبيا".

وأكد عاشور، أنه لا بديل عن الحل السياسي لليبيا، وأن التدخل العسكري الذي يتم التلويح به، ستكون له تداعيات سلبية إذا لم يكن بقرار توافقي ليبي"، على حد تعبيره.

الجدير بالذكر أن الحكومة الثانية المقترحة من المجلس الرئاسي تتطلب منح الثقة لها من البرلمان لتمرر، وهي حكومة مشكلة من 13 وزيرا و5 وزراء دولة، وشكلت في 14 شباط (فبراير) الجاري بعد مقترح سابق رفضه البرلمان ويحتوي 32 وزيرا.




شاهد الخبر في المصدر بوابة افريقيا




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com