http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

إرهابيون تونسيون خططوا لضرب بلادهم من صبراتة الليبية

ليبيا المستقبل 0 تعليق 7 ارسل لصديق نسخة للطباعة



العربية نت: تجمع كل التقارير والدراسات الأمنية على أن تونس تحولت إلى بلد مصدر للإرهاب، وهناك حديث عن وجود ما بين 5 و6 آلاف إرهابي تونسي في سوريا والعراق وليبيا، كما أن هؤلاء المتشددين قد عبروا في أكثر من مناسبة عن تخطيطهم لضرب تونس.

الإرهاب يتربص بتونس من ليبيا

وفي هذا السياق كشف المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون"، جيف ديفيس، أن الغارة الأميركية التي استهدفت معسكراً تدريبياً لتنظيم "داعش" الأسبوع الماضي في صبراتة غربي ليبيا، حالت دون وقوع هجوم في تونس. وأضاف ديفيس: "نحن متأكدون أن الغارة منعت وقوع مأساة أكبر بهجوم خارجي ما. إن طبيعة التدريب الذي كانوا يقومون به في المعسكر قرب الحدود التونسية يشير إلى أن مخططاً كبيراً كان يجري الإعداد له".

وكانت طائرات أميركية قصفت يوم الجمعة الماضي، معسكراً لتنظيم "داعش"، ما أسفر عن مقتل 49 شخصاً، وكان الهدف الرئيس لها القائد الميداني التونسي في التنظيم نور الدين شوشان، العقل المدبر لعمليتي باردو وسوسة التي خلفت 60 قتيلاً من السياح في تونس سنة 2015. وأوضح المتحدث باسم "البنتاغون" أن المعسكر كان يضم 60 مسلحاً من داعش على الأقل، "يتدربون ضمن مجموعات صغيرة منظمة ومنسقة للغاية، ومزودون بأسلحة صغيرة".

الإرهاب "يفرخ" في تونس

وكان الرئيس التونسي، الباجي قائد السبسي، قد صرح في وقت سابق لمراسل "العربية.نت" في تونس، أن مخيمات إرهابية في ليبيا لم يعد يفصلها عن تونس سوى 70 كيلومترا. وأضاف السبسي أن الأجهزة الأمنية تولي أهمية كبرى لما يحدث في ليبيا وانعكاساته المباشرة على الوضع الأمني في تونس، مشيراً إلى أن أعدادا كبيرة من الشباب التونسي التحقت بمعسكرات للتدرب في الأراضي الليبية، مستغلة غياب الدولة هناك.وكانت وزارة الداخلية التونسية قد كشفت قبل أيام عن أسماء وصور 16 إرهابيا وإرهابية مفتّش عنهم، وبحسب موقع "آخر خبر" التونسي، "فإن توقيت نشر هذا العدد الهام من الأسماء والصور طرح أسئلة حول خلفيات هذه الخطوة وعلاقتها بالتهديدات الإرهابية التي تواجه البلاد، خاصة التي تزامنت مع التحذير من عمليات إرهابية تعتمد الانتحاريين والسيارات المفخخة".

معسكر "البراعم" بصبراتة

وبحسب موقع "آخر خبر أونلاين" فإن "قلق" الجهات الأمنية في تونس، المعنية بملف الإرهاب سببه وجود مخاطر حقيقية من "معسكر البراعم" في صبراتة، فهذا المعسكر شهد خلال المدة الأخيرة تجمّع نحو 800 إرهابي من جنسيات مختلفة، أغلبهم عاد من سوريا بعد أن تلقى تدريبات على كافة أشكال القتل، وأن من بين الـ800 إرهابي 400 تونسي. يذكر أنه قبل أسابيع صدرت العديد من دعوات "للنفير إلى ليبيا" باعتبارها "أرض جهاد"، مع العلم أنه حصلت "هجرات جماعية" لشباب متشدد من الجنوب التونسي خلال الأشهر الأخيرة نحو ليبيا. تجدر الإشارة إلى أن وزارة الدفاع الأميركية قدرت مؤخراً عدد مسلحي "داعش" في ليبيا بحوالي 5 آلاف عنصر، مقابل تقديرات سابقة أشارت إلى أن عددهم يتراوح بين ألفين و3 آلاف مسلح.

إضغط هنا للاطلاع علي مواضيع ذات علاقة

 




شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com