http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

فشل حكومة السراج يهدد بحل المجلس الرئاسي

ليبيا المستقبل 0 تعليق 103 ارسل لصديق نسخة للطباعة



العرب اللندنية: قرر مجلس النواب الليبي (البرلمان) المعترف به دوليا، تأجيل جلسة مناقشة منح الثقة لحكومة الوفاق، في خطوة تأتي على وقع تزايد الأصوات المطالبة بالبحث عن بديل للمجلس الرئاسي برئاسة فايز السراج. وقال عضو البرلمان الليبي أبوبكر مصطفى بعيرة لـ"العرب"، إن هناك خلافات عديدة لاتزال تحول دون التوافق حول منح الثقة لتشكيلة حكومة الوفاق في نسختها الثانية التي عرضها السراج على البرلمان. ووصف تلك الخلافات بـ"العميقة"، وهو ما تسبب في تأجيل مناقشة منح الثقة للحكومة إلى جلسة ستُعقد الإثنين القادم. وكشف بعيرة أن "الحديث يدور الآن حول إلغاء المجلس الرئاسي برمته"، ولكنه أشار في المقابل إلى أنه يصعب التكهن حاليا بنتيجة المشاورات الجارية على أكثر من صعيد للخروج من هذا المأزق الجديد الذي يُنذر بعودة الأوضاع في ليبيا إلى المربع الأول.

وبحسب النائب صالح أفحيمة، "فإن المجلس الرئاسي، استنفد كافة المدد الدستورية، وأن الأصوات داخل البرلمان، تعالت من أجل البحث بشكل جدي عن بديل سريع لمجلس السراج وحكومته التوافقية". ويرى مراقبون أن عجز البرلمان عن منح ثقته للحكومة كان متوقعا لسببين أولهما الخلافات بين الفرقاء الليبيين التي تحولت إلى تشابك بالأيدي وإلى تبادل الاتهامات تحت قبة البرلمان، بينما الثاني مُرتبط بمآلات العملية العسكرية الجارية في بنغازي التي يقودها الجنرال خليفة حفتر ضد داعش.

ويذهب البعض من المُحللين إلى حد القول إن تصويت البرلمان لصالح منح الثقة لحكومة السراج لن يتم قبل انتهاء معركة بنغازي، التي يُنظر إليها من زاوية توقيتها، على أنها ليست بمعركة حسم، بقدر ما هي معركة تكتيكية لإعادة خلط الأوراق ورسم تحالفات جديدة تحت قبة البرلمان وخارجه. غير أن ذلك لم يمنع عضو البرلمان الليبي إسماعيل الغول من اتهام البعض من نواب البرلمان بتعمد عرقلة منح الثقة للحكومة خدمة لأجندات لا تخدم المصلحة الليبية. وقال في اتصال هاتفي لـ"العرب" من طبرق، إنه خلافا لما قيل حول عدم توفر النصاب القانوني خلال جلسة الأمس، فإن "العدد القانوني من النواب كان متوفرا، (92 نائبا)، ولكن الرافضين لحكومة السراج عمدوا إلى التشويش، حتى أنهم سهلوا لعدد من غير النواب اقتحام قاعة الجلسة، وذلك لمنع التصويت على منح الثقة لحكومة الوفاق".

 




شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com