http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

التايمز: بمساعدة الغرب يمكن التغلب على تنظيم الدولة الإسلامية في ليبيا

ليبيا الحدث 0 تعليق 19 ارسل لصديق نسخة للطباعة

تناولت الصحف البريطانية الصادرة الأربعاء عددًا من القضايا العربية والشرق أوسطية من بينها تنامي نفوذ تنظيم الدولة الإسلامية في ليبيا والانتخابات البرلمانية المزمعة في إيران.



البداية من صحيفة التايمز التي جاءت افتتاحيتها بعنوان “تفكيك تنظيم الدولة الإسلامية في ليبيا”. وتقول الصحيفة إن الفرع الجديد السريع النمو لتنظيم الدولة الإسلامية على بعد نحو رحلة ساعة بالقارب من مالطا.

وتقول الصحيفة إنه في ميناء سيرت الليبيي يؤسس إسلاميون إرهابيون دولة تقوم على القتل والنهب على غرار الرقة في سوريا. ويمثل تهريب اللاجئين والمهاجرين مصدرا للدخل لهذه الإمارة الجديدة، بينما تحصل على المجندين الجدد من تونس ومن دول غرب افريقيا.

وتضيف الصحيفة أن حكومتي ليبيا المتنافسين في شرق وغرب البلاد تشتركان في الرغبة في القضاء على التنظيم الذي يهدد بتقسيم بلادهم، ولكنهما لا تشتركان في أي شيء آخر.

ونوهت الصحيفة إلى إنه على مدى شهور سعت الأمم المتحدة إلى التقريب بين حكومتي طرابلس وطبرق في محادثات تهدف إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية

وأفادت الصحيفة أنه من الضروري أن يغلب الجانبان الآن المصلحة الوطنية على الخلافات. وتقول الصحيفة إنه إذا نحى الجانبان خلافاتهما جانبا، قد يفسح ذلك المجال نشر قوات عسكرية غربية بقيادة إيطاليا ولكنها تشمل قوات بريطانية أيضا.

وترى الصحيفة أن مثل هذا الدعم الغربي قد يساعد في التغلب على تنظيم الدولة الإسلامية في سيرت.

وأوردت الصحيفة أن توسع تنظيم الدولة الإسلامية في ليبيا ليشمل مناطق تضم البنية التحتية النفطية الرئيسية في البلاد ليس سوى مسألة وقت، وأنه في حال حدوث سيطرة التنظيم على المناطق النفطية في ليبيا، فإنه قد يتوسع سريعا ليسيطر على ليبيا بأسرها مما يزيد من الاضطراب في المنطقة.

وأشارت الصحيفة إن الهجمات الجوية الغربية ساعدت الليبيين في التخلص من القذافي، ولكنها خلفت مهمة غير مكتملة تتمثل في خمس سنوات من الاقتتال الداخلي بالقرب من الحدود الجنوبية لإوروبا.

وتختتم الصحيفة افتتاحيتها قائلة إنه إذا تمكنت الحكومتان الليبيتان المتصارعتان من تنحية خلافاتهما، يمكن بدء عملية إعادة الاستقرار إلى ليبيا.




شاهد الخبر في المصدر ليبيا الحدث

إخترنا لك



0 تعليق

مركز حماية DMCA.com