http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

بدء عملية عسكرية لقتال داعش في صبراتة

ليبيا المستقبل 0 تعليق 141 ارسل لصديق نسخة للطباعة



إرم نيوزأطلق المجلس العسكري – صبراتة، اليوم الأربعاء، عملية عسكرية لمحاربة تنظيم "داعش". وقال المجلس البلدي صبراتة في بيان صحفي، إن عملية النفير والطوارئ انطلقت بعد دعم سرايا الزاوية وصرمان وبعض المناطق المجاورة، وتوحيد القيادة والتنسيق مع المنطقة العسكرية الغربية وضباط الجيش بصبراتة، وتشكيل غرفة عمليات موحدة لقيادة العملية العسكرية ضد عناصر "داعش". كما طالب المجلس، من العائلات توخي الحذر وعدم التنقل في الطرقات العامة، والابتعاد عن الأماكن المشبوهة وأماكن التوتر والاشتباكات. وانسحب عناصر تنظم "داعش" من المدينة، بعد أن سيطروا على أجزاء من أحيائها لساعات، إثر مواجهات متقطعة مع ثوار المدينة والمدن المجاورة لها.

وقال القيادي في المجلس العسكري صبراتة في حديث لـ"إرم نيوز"، إن عناصر داعش انسحبوا من جنوب المدينة ووسطها، وغادروها بالكامل باتجاه أطراف المدينة وضواحيها، أثر مواجهات استمرت حتى ساعات الصباح الأولى. وأشار القيادي، إلى أن سرايا ثوار المجلس العسكري بمساندة من سرايا المدن المجاورة (زوارة – الزاوية – صرمان) ، شاركوا في عملية ملاحقة عناصر التنظيم، وقتلوا أكثر من 8 منهم من الجنسية التونسية.

وكان عناصر التنظيم تمكنوا من السيطرة على بعض أحياء المدينة ليلة الثلاثاء، وتحديدا منطقة العلالقة والنهضة الطنيبات، والاقتراب من الطريق الساحلي بوسط المدينة والسيطرة على مديرية الأمن، بواسطة عناصر تونسية وليبية. وجاءت هذه التطورات المتسارعة، بعد هجوم مباغت نفذه عناصر تابعون للمجلس العسكري صبراتة، على مقرات لعناصر "داعش"، تمنكوا على إثره من قتل وجرح العشرات في صفوفهم. 

وكانت الولايات المتحدة نفذت ضربة جوية على مبنى سكني الجمعة، كان 60 تونسياً يتخذونه مقراً في صبراتة ، وأدى إلى مقتلهم باستثناء 6 جرحوا، وقبض عليهم وتم نقلهم إلى النيابة العامة للتحقيق معهم. وأسفرت التحقيقات الأولية، عن الكشف عن خطط داعش لتنفيذ عدة هجمات انتحارية وعمليات اغتيال، بهدف السيطرة على صبراتة وبعض المدن المجاورة .

 




شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com