http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

سيالة: يتحدث عن تفاصيل جلسة منح الثقة لحكومة الوفاق

بوابة افريقيا 0 تعليق 17 ارسل لصديق نسخة للطباعة

نشر عضو مجلس النواب "حمودة سيالة" عبر صفحته الشخصية على الفيسبوك ما وصفه بالتوضيح لمنع التدليس، حول جلسة منح الثقة لحكومة الوفاق، حيث أكد أن النصاب المطلوب لعقد الجلسة هو 99 بعد التحاق النواب المقاطعين.



وأوضح سيالة أن عدد النواب المتواجدين داخل قاعات المجلس يزيد عن 130 نائبا، وهو أمر متوقع لأنها جلسة تاريخية أعلن عن موعدها مسبقا مخصصة لمنح الثقة لحكومة ينتظرها شعب بأكمله، والرافضون لحكومة التوافق لأسباب مختلفة اتفقوا على عدم منح النصاب.

وأشار إلى أن ما لايقبله هو منع بعض السادة النواب من التوقيع بسجل الحضور، وتهديد بعضهم في محاولات مستميتة لمنع النصاب، لعلم الرافضين بتوفره ويقينهم بإمكانية تمرير الحكومة بأغلبية مريحة.

كما أوضح من خلال ما كتب انه تم اقتحام قاعة المجلس، وأن حالة الفوضى التى أدت إلى عدم انعقاد الجلسة وانسحاب رئاسة المجلس لم يتسبب فيها النواب المؤيدون للحكومة بل الرافضون لها، وأن بعض النواب ممن يتصدون للفتيا القانونية والدستورية فيما يتعلق بالنصاب، وبعضهم ممن يديرون شؤون الجلسة بصفة مراقب لم يوقعوا قبل ذلك بسجل الحضور وقاموا بسحبه على عجل، وذلك لمنع النصاب اعتراضا على الحكومة، ولم نسمع منهم وصفا للفوضى التى حصلت داخل القاعة ولمفردات السب والشتم والتخوين من أرباب الوطنية المفرطة وعلاقة كل ذلك بالفتاوى الديمقراطية والدستورية والقانونية التى يصدرونها، حيث منح مائة  نائب الثقة، والكل يعلم أن العدد كان مرشحا للزيادة فى حالة التصويت السري.

ووصف سيالة ما جرى بأنها ديكتاتورية الأقلية المغلفة بحجة التوافق والمعززة بالشعارات الخشبية، دفعت الأغلبية للتوقيع على قائمة لمنح الثقة للحكومة، وإجراء فرضه عليهم العبث والمحاولات المتكررة لمنعهم من ممارسة حقهم الديمقراطي في التعبير عن ارادتهم وإرادة ناخبيهم الذين يرزحون تحت تهديد داعش، وضيق العيش على تراب وطن يكاد يضيق بأهله.

 




شاهد الخبر في المصدر بوابة افريقيا

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com