http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

مؤسسات المجتمع المدني بورشفانة تدين خطف وقتل الطفل عبدالإله دغنوش

الوسط 0 تعليق 15 ارسل لصديق نسخة للطباعة

نعت مؤسسات المجتمع المدني بورشفانة الطفل عبدالإله عبدالله دغنوش، الذي عثر على جثته فجر الأربعاء، أمام منزله بمنطقة صياد بعد خطفه لأكثر من شهرين.



وقتل الخاطفون الطفل بدم بارد بعد تعذيبه وشنقه، وكانت أسرته عجزت عن دفع الفدية البالغة نصف مليون دينار.

ودانت مؤسسات المجتمع المدني بورشفانة في بيان اطلعت «بوابة الوسط» على نسخة منه، الأعمال الإجرامية من سرقة وخطف التي يسعى مرتكبوها للحصول على فدية كبيرة من ذوي المخطوفين، وجميع الأفعال الآثمة المتكررة التي تهدف إلى زعزعة أمن واستقرار المنطقة.

ودعا البيان مديرية الأمن والمجلس العسكري بورشفانة والمجلس الأعلى لقبائل ورشفانة، إلى مواجهة الانفلات الأمني ومحاربة مَن يقوم بهذه الأعمال الإجرامية، وتحمل مسؤولياتهم تجاه حماية السكان الأبرياء، وملاحقة الجناة والكشف عن هوية الفاعلين ومحاكمتهم.

وطالب البيان خطباء المساجد وكل المشايخ وأهل العلم أن يتصدوا لظاهرة الخطف والحرابة.




شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com