http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

بيان الحراك التباوي من أجل دستور عادل

قناة ليبيا HD 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

انطلاقا من القانون الدولي لحقوق الانسان بما فيها حقوق الاقليات والشعوب الاصلية، كونها معايير جوهرية في بناء الدساتير، وتأسيس الدولة الحديثة لتصبح في إطار الانسانية.



واستنادا الى المادة رقم (30) بالاعلان الدستوري المؤقت، القاضية بوجوب التوافق مع الاقليات (التبو والطوارق والامازيغ) في الاحكام المتعلقة بهم، باعتبارها الاساس الوحيد لمشاركة المجتمع التباوي في الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور.

وبما أن الهيئة قد خالفت المادة المذكورة اعلاه، منتهكة بذلك حقوق كيانات رئيسية من الازمة الليبية، ومنحرفة عن هدفها الاساسي في اعداد دستور توافقي ديمقراطي، تحترمه كافة الشعوب الليبية.

عليه،،، فإن الحراك التباوي لأجل دستور عادل يؤكد على النقاط التالية:

أولا: إن المجتمع التباوي يرفض اعمال الهيئة لمخالفتها للإعلان الدستوري المؤقت، وما تعدها من مشروع دستور يعتبر باطلا وغير مقبول.

ثانيا: إن المجتمع التباوي متمسك بمبدأ التوافق الدستوري في حقوقه غير القابلة للمساومة، كالهوية، وترسيم اللغات، والمشاركة الفاعلة في الحياة السياسية، والادارة المحلية، وعدم التمييز والمساواة، والعدالة الانتقالية عن كافة الانتهاكات والاجراءات التمييزية.

ثالثا: نطالب الهيئة بعدم ترك الليبيين ينتظرون وثيقة قاصرة وغير مسؤولة، تفرقهم ولا تجمعهم.




شاهد الخبر في المصدر قناة ليبيا HD




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com