http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

تجدد القصف على ميناء السدرة من قبل تنظيم الدولة “داعش”

وال البيضاء 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

رأس لانوف 5 يناير 2016 0وال) – استأنف مسلحو تنظيم الدولة  “داعش” الإرهابي مساء اليوم الثلاثاء الموافق للخامس من يناير ، لليوم الثاني على التوالي، قصف ميناء السدرة النفطي، بحسب متحدث باسم حرس المنشآت النفطية والمؤسسة الوطنية للنفط.



ونقلت وكالة رويترز عن المتحدث باسم حرس المنشآت النفطية أن المسلحين على بعد 30- 40 كيلومترا من الميناء

وفي ديسمبر الماضي، أعلنت السلطات الفرنسية أن تنظيم الدولة يسعى للسطرة على آبار النفط في ليبيا، وفي ميناء رأس لانوف النفطي القريب جرى بشكل كبير احتواء حريق كان اندلع في صهريج نفطي أيضا يوم  أمس الإثنين إلا أن النيران ما زالت مندلعة، بحسب ما نقلته رويترز.

وكان التنظيم حاول في أكتوبر الماضي الهجوم على السدرة، حيث استهدفها بتفجير سيارة ملغومة ومحاولة اقتحام بوابة خارجية.

وهاجم مسلحو التنظيم عددا من حقول النفط جنوبي ليبيا، لكنه لم يتمكن حتى الآن من السيطرة على أي من المنشآت النفطية مثلما فعل في سرت.

تجدر الإشارة إلى أن مقاتلون تابعون لتنظيم “داعش” شنو هجومًا على ميناءي السدرة وراس لانوف أكبر موانئ تصدير النفط، غير أن قوات حرس المنشآت النفطية وقات الجيش المساندين لهم تمكن من صد الهجوم .

وقد نشرت حسابات منسوبة لـ”داعش” على مواقع التواصل الاجتماعي أمس الإثنين صورًا لأربعة انتحاريين، قالت إنهم مقاتلون للتنظيم قضوا أثناء الاشتباكات العنيفة التي دارت في محيط ميناءي السدرة وراس لانوف بين “داعش” وعناصر من حرس المنشآت النفطية بين يومي الأحد والاثنين.

وقد أكدت الحكومة الليبية المؤقتة أن المواجهات أسفرت عن إصابة خزان الهروج النفطي القريب من ميناء السدرة .

يشار إلى أن تنظيم “داعش” يحاول السيطرة على منطقة الهلال النفطي التي تشمل ميناءي سدرة وراس لانوف، وهي أهم المناطق الليبية الخاصة بتجميع النفط . ( وال – رأس لانوف) ع م




شاهد الخبر في المصدر وال البيضاء




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com