555555555555555

"سجال" من قناة ليبيا: ليبيا وترامب.. هل سيصلح ما أفسده الديمقراطيون؟

ليبيا المستقبل 0 تعليق 76 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قناة ليبيا - برنامج "سجال" (الأحد 13 نوفمبر 2016): برنامج إخباري تحليلي.. حلقة اليوم بعنوان "ليبيا وترامب.. هل سيصلح الجمهوريون ما أفسده الديمقراطيون؟".. ضيوف الحلقة: محمد بويصير "باحث ومهتم بالشأن العام"، منصور الكيخيا "بروفسور بجامعة تكساس الأمريكية بسان انطونيو"، صلاح البكوش "محلل سياسي".

ابرز ما ورد على لسان الضيوف:

الباحث والمهتم بالشأن العام محمد بويصير: ليبيا بالنسبة للسياسة الامريكية تفصيلة صغيرة جدا لان السياسة الخارجية تهتم بالقوى التي يمكن ان تؤثر على مصالحها.. مرحلة اوباما كانت مرحلة انسحابية بامتياز حيث سحب اوباما قواته الامريكية لتحقيق الشعبية وترك قوى اقليمية تلعب الدور الرئيسي في المنطقة.. ما طرحه ترامب هو محاربة الارهاب وداعش والاسلام المتطرف وموقفه كان اكثر وضوحا.. ترامب اكد انه ليس في حيرة من امره بشأن سوريا حيث لا يوجد معارضة معتدلة هناك.. قال ترمب انه سيتعاون مع الروس للقضاء على الاسلام المتطرف في سوريا واكد ان الباب مفتوح للحديث مع الاسد.. مواقف ادارة ترامب بدأت تتضح شيئا فشيئا بما يتعلق بالاسلام السياسي ونحن في ليبيا لدينا اسلام سياسي متطرف ولديه غلاف سياسي.. مصر وليبيا خانة واحد في لوحة الشطرنج التي ينظر اليها المسؤولون في وزارة الخارجية الامريكية وقد حددت ادارة ترامب موقفها من مصر.. التطرف في ليبيا جزء منه ليبي لكنه امتداد للتطرف في الكثير من الدول.. نحن اذا تحدثنا الى ادارة ترمب سنقول لهم ارفعو الايادي الاجنبية عن ليبيا ودعونا نتحاور نحن الليبيون سويا.. هناك جناح في الحزب الديمقراطي كان يبحث عن عملية الاثراء الشخصي ومصالحه بما يتعلق بليبيا.. وصول الجمهوريون قد يساعدنا في القضاء على الارهابيين في ليبيا وانهاء الازمات.. وثيقة خرجت من الكونجرس تحتوي على اسماء شخصيات متطرفة محيطة بالرئيس اوباما لهذا كان يرفض مصافحة السيسي.. ترمب سيعيد صياغة تحالفاته وسيعزز التحالف الجديد الذي سيكون مركزه القاهرة.. الأتراك بدأوا بالانسحاب من اللعبة داخل ليبيا لان مصالحهم هي المحرك الاساسي لهم.. ليبيون في الولايات المتحدة سيقومون بكل جهدهم لوضع الصورة التي كانت ممولة من الدوحة جانبا.. هناك إعداد للهجوم على الهلال النفطي و المجلس الرئاسي شاهد ما شفش حاجة.. اذا حدث الاعتداء على الهلال النفطي سيكون الجيش بالجفرة وستكون طرابلس مفتوحة لكل الاحتمالات.. ليبيا تمثل للادارة الجمهورية معركة يمكن كسبها بسرعة وانجاز يمكن ان تتحدث عنه الصحف الكبرى.

البروفسور بجامعة تكساس الأمريكية بسان انطونيو منصور الكيخيا: ترمب اتى للحكم بعد انتخابه من قبل عدد هائل من الامريكان لخلق سياسة عزل جديدة.. ترمب سيخلق سياسة عدم التدخل خارج امريكا الا بما يخص مصالحها.. نوايا ترمب خلق سور يحمي الولايات المتحدة ليس فقد سور على الحدود المكسيكية.. ترمب لن يغير شيء في ليبيا.. المشكلة في ليبيا مشكلة داعش وهي مشكلة افتعلها الليبيون انفسهم فلم ياتي داعش من سوريا او العراق.. لا اعتقد ان ترمب او اي سياسي امريكي على استعداد للتدخل في صراع بين الليبين انفسهم.. ترمب سيعتمد على السيسي وما لديه من قوة عسكرية في المنطقة.. الديمقراطيون لم يفعلوا شيئا في ليبيا بل ضربوا القذافي وانسحبوا منها.. ترامب سيحاول فك الهيمنة الامريكية على العالم.. اذا استطاع الجيش القضاء على المليشيات في الشرق والغرب الليبي فلن يتدخل ترمب في ليبيا.. لا احد يعلم ماذا سيحدث بين الاوروبين وترمب اتجاه ليبيا.. يجب على الليبيين تعزيز مكانة البرلمان الليبي لانه هو المؤسسة الشرعية الوحيدة ويجب تأييده بالشكل الذي هو عليه الى ان نغيره.. ترمب رجل اعمال وليس لديه مشكلة في تحقيق مصالحه والتحصل على المكتسبات من ليبيا وغيرها.. سيستمر الدعم الامريكي للمجلس الرئاسي لفترة معينة اذا استمر المجلس في ادائه السيء سوف تتخلى عنه امريكا واوروبا وكل دول العالم.

شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل




0 تعليق