555555555555555

اخبار ليبيا : أميرة: السعودية تخصص 660 مليون دولار لتنمية الرياضة

الوسط 0 تعليق 63 ارسل لصديق نسخة للطباعة

كشفت الأميرة ريمة بنت بندر بن سلطان وكيلة رئيس الهيئة العامة للرياضة النسائية في السعودية أن بلادها تعتزم تطوير القطاع الرياضي وخصخصة أندية كرة القدم من خلال صندوق تزيد قيمته على 660 مليون دولار.

وقالت الأميرة ريمة اليوم الأربعاء في منتدى مسك العالمي في الرياض: «لن يقل الصندوق عن 2.5 مليار ريال (666 مليون دولار)»، مضيفة أن خصخصة أندية كرة القدم هي «حجز الأساس لمستقبلنا».

وكان مجلس الوزراء السعودي عين الأميرة ريم مطلع غسطس الماضي بمنصب وكيل رئيس الهيئة العامة للرياضة للقسم النسائي، وهي أول امرأة في السعودية تتولى منصبًا رياضيًا حكوميًا رفيعًا، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية (أ ف ب).

وأوضحت أن تركيزها ينصب على تعزيز أنماط الحياة الصحية، الأمر الذي سيكون له أيضًا فوائد اقتصادية في المملكة حيث فرص ممارسة الرياضة بالنسبة للنساء محدودة.

وتابعت الأميرة ريم في المنتدى: «قيمة قطاع الرياضة اليوم يعادل 250 ألف وظيفة للنساء على مدى السنتين المقبلتين».

ومنتدى مسك العالمي هو مبادرة تهدف إلى تمكين الشباب وإكسابهم أفضل الممارسات العالمية في مجالات الحياة المتنوعة لرفع مستوى مساهماتهم في قيادة مسيرة التنمية المستدامة في السعودية.

وكان مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية في السعودية أعلن الاثنين الماضي «إعادة هيكلة القطاع الرياضي وتطويره وتنميته بما يخدم تنافسية الرياضة في السعودية على مختلف الصعد، وإنشاء صندوق تنمية الرياضة خلال مدة لا تتجاوز ثلاثة أشهر»، حسب وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

ومن بين أهداف الصندوق «تقديم القروض والتسهيلات للأندية الرياضية سواء التي ستخصص أو بقية الأندية الأخرى على أن تودع فيه محصلات بيع الأندية في المراحل كافة».

كما يهدف الصندوق إلى «دعم الألعاب الرياضية المختلفة وتنميتها والاستثمار في المجالات ذات الصلة كما يعمل على المساهمة في تخصيص الأندية الرياضية، وإنشاء وتمويل حاضنات لألعاب الهواة المتعددة تحت مظلة مؤسساتية بما يخلق وظائف تزيد على 40 ألف وظيفة».

واعتبر الأمير عبدالله بن مساعد رئيس الهيئة العامة للرياضة في السعودية القرار تاريخيًا بقوله: «حظي الرياضيون بقرار تاريخي من مجلس الاقتصاد والتنمية تم من خلاله توجيه هيئة الرياضة بإنشاء صندوق تنمية الرياضة والذي سيسهم في تقديم القروض والتسهيلات للأندية الرياضية، ودعم الألعاب الرياضية المختلفة وتنميتها، وكذلك الاستثمار في المجالات ذات الصلة بالقطاع الرياضي».

وأضاف: «كما يعمل الصندوق على المساهمة في تخصيص الأندية الرياضية، وإنشاء وتمويل حاضنات لألعاب الهواة المتعدد لافتًا إلى ما سيتحقق من خلال هذا الصندوق لأبناء وشباب الوطن حيث سيوفر أكثر من ٤٠ ألف وظيفة».

شاهد الخبر في المصدر الوسط




0 تعليق