555555555555555

كيف ردت "أبو بكر الصديق" على بلحاج؟

بوابة افريقيا 0 تعليق 86 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قالت كتيبة "أبو بكر الصديق"، التي تتولى حراسة سيف الإسلام، النجل الثاني للعقيد الراحل معمر القذافي، في محبسه بمدينة الزنتان الجبلية في غرب ليبيا، في بيان نشرته في ساعة متأخرة من مساء أمس الجمعة، عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، إن ردها سيكون قاسيا على زعيم الجماعة الإسلامية الليبية المقاتلة في العاصمة طرابلس، عبد الحكيم بلحاج.

وأكدت الكتيبة أنها تدين وتستنكر ما وصفته بـ "التهديد الغادر"، الذي ورد في تصريحات أدلى بها بلحاج لقناة تلفزيونية تركية في وقت سابق أمس الجمعة، وأضافت: "وهو ليس بغريب على إرهابي مثل بلحاج".

مضيفة "نحذر هذا العميل من أن أية مغامرة سوف تواجه برد حازم، يقضي على أمير الإرهاب أو يرجعه إلى كهوف أفغانستان، هو والمرتزقة الذين يتبعونه، وسيكون ردنا قاسياً أكثر من المرة السابقة، كما نوجه نداءنا إلى كل الذين يتبعون هذا المجرم بأن مصيرهم هو الموت المحتم وقد أعذر من أنذر".

مؤكدة أنها "تتعامل وتتبع حكومة معترف بها، ولن تسلم أحداً لهؤلاء الإرهابيين مهما حصل"، على حد تعبيرها.

 

شاهد الخبر في المصدر بوابة افريقيا




0 تعليق