http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

الفرجاني: الصراعات الداخلية نقطة قوة داعش فى ليبيا

ليبيا المستقبل 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

ليبيا المستقبل: قال ناصر الفرجاني، المحلل السياسي الليبي، إن مسألة وجود «داعش» في ليبيا مرتبطة بالعديد من الأحداث، التي كانت تنبئ بأنهم يحضرون إلى لحظة معينة، ويقوم بكافة التجهيزات لها،  ومن ثم الهجوم على منطقة الهلال النفطي، موجها التحية لقوات حرس المنشآت النفطية، الذي يصد هجوم «داعش» على منطقة السدرة والهلال النفطي منذ يومين. وأضاف الفرجاني، خلال حواره عبر الفقرة الإخبارية على شاشة «الغد العربي»، أمس الثلاثاء، أن الجميع يعلم أن «داعش» في ليبيا موجود في منطقة هشة للغاية، وكل التقارير الاستخباراتية  العالمية تعلم جيدا خطورة تواجد التنظيم في ليبيا، وتمدده واستيلائه على بعض هذه المناطق، وموجود حاليا في منطقة تكاد تكون جغرافيا مفتوحة، وبالتالي من الصعب استيلائه على منشآت نفطية. وأكد أن «داعش» في ليبيا ليس بتلك القوة في العراق وسوريا، لافتا إلى أن ما يقويه هو الصراعات الداخلية القبلية بين الليبيين في مختلف المناطق، ومشيرا إلى أن «داعش» لا يتحرك بشكل عشوائي تماما، وتحركه في هذا التوقيت بالخصوص يحمل الكثير من الدلائل،  وخلفه أسباب وخلفيات سياسية. وبسؤاله عن عدم تدخل الغرب في ليبيا لضرب «داعش»، كما هو الحال في سوريا، قال المحلل السياسي، إن الوضع في ليبيا مختلف تماما، فالشواطئ الأوروبية بينها وبين حدود ليبيا أقل من ساعة، وإذا أرادت ليبيا القضاء على «داعش» سيتم القضاء عليه في زمن قياسي، كما أن الفكر المتطرف لا يمكن أن ينبت من البنية الاجتماعية الليبية، فهي بعيدة كل البعد عن التركيبة الليبية، وكل ما تحتاجه ليبيا فقط في الوقت الراهن هو دعم الجيش بالسلاح.



 

 

 




شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com