http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

اغتيال إمام وخطيب مسجد في زليتن

الوسط 0 تعليق 5 ارسل لصديق نسخة للطباعة

اغتيل صباح اليوم الثلاثاء إمام وخطيب مسجد حمادي، الشيخ مصطفى التومي حمادي، المحسوب على التيار السلفي والمكلف بمكتب مكافحة الجريمة إثر تفجير سيارته بعبوة لاصقة قرب محطة وقود (برينغو)، بمنطقة أبورقية في مدينة زليتن شرق العاصمة طرابلس.



وقال مصدر مقرب من عائلة الحمادي لـ«بوابة الوسط»، إن الشيخ توفي مُتأثرًا بجراحه حيث لفظ أنفاسه الأخيرة بغرفة العناية الفائقة ظهر اليوم، بعد نقله إلى مستشفى زليتن التعليمي، فور تفجير العبوة الناسفة التي أسفرت عن بتر يده ورجله.

وأوضح المصدر أن الحمادي كان برفقته شخصان جراحهما متوسطة وحالتهما الصحية مستقرة، بالإضافة إلى إصابة عدد من المارة جراء التفجير حالتهم الصحية مستقرة أيضًا، مشيرًا إلى أن الشيخ من الوجوه البارزة في المدينة ومن رجال الإصلاح وله مساعٍ كثيرة ويحظى باحترام الجميع.

وأشار المصدر إلى أن المغدور به سبق أن تعرض لمحاولة اغتيال مطلع العام الجاري، لافتًا إلى أنه تلقى تهديدات كثيرة، لكنه استمر في القيام بواجباته الوطنية والإنسانية بالمدينة وخارج المدينة، كما نظم مبادرات للمصالحة.




شاهد الخبر في المصدر الوسط




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com