http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

“داعش” يدمر الخزانات النفطية في “السدرة” وفرق الإطفاء تعمل جاهدة لإنقاذها

وال البيضاء 0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

رأس لانوف 6 يناير 2016 (وال)-تسعى فرق الإطفاء إلى إخماد النيران الواقعة في خزانات النفط التابعة لشركة “الواحة” النفطية، حيث أدى القصف الصاروخي المستمر منذ ثلاثة أيام لمليشيات تنظيم الدولة “داعش” الإرهابي إلى اندلاع حريق هائل في خمسة خزانات نفطية تابعة للشركة في منطقة السدرة النفطية.



وقال مصدر في شركة “سرت” النفطية لوكالة الأنباء الليبية، يوم الأربعاء، إن حريقاً اندلع في الخزانات (12 – 13-17-18-19) جراء القصف الإرهابي، فضلاً عن تسرب كبير في الخزان رقم (11)، مشيراً إلى احتمالية نشوب الحريق فيه واردة.

وأضاف المصدر، أن رجال الإطفاء والعاملين في الحقل يعملون على إنقاذ الخزانات (15 – 2 -4 -7) الموجودة داخل الحقل.

وأضاف، أن العمل من قبل فرق الإطفاء مازال مستمراً حتى الساعة، لافتاً إلى أن الخزان رقم (13) خارج سيطرة فرق الإطفاء، ويحمل نحو  “26” ألف قدم تقريباً .

وذكر  المصدر، أن محاولات جارية من قبل فرق الإطفاء لنقل النفط الخام من الخزان رقم (13) إلى شركة “لبيكو” الإماراتية في منطقة راس لانواف.

وقال، إن العاملين يواجهون صعوبة في التدفق بسبب الشمع اللزج المصاحب وانهيار جزء من الخزان وارتفاع كبير في درجة الحرارة، وخطر انهيار الخزان مازال وارداً.

ووصف المصدر، الوضع القائم داخل الحقول النفطية في السدرة بـ”الكارثي”، لافتاً إلى أن خزانات مياه الإطفاء لم تسلم كذلك من الهجمات الإرهابية من قبل تنظيم الدولة “داعش” الإرهابي .

يشار إلى أن عناصر حرس المنشآت النفطية تمكن من السيطرة مجدداً على المنشآت النفطية بميناء السدرة في منطقة رأس الهلال النفطية، بعد طرد عناصر “داعش” وقتل عدد منهم بينهم قيادي بالتنظيم الأمير في منطقة هراوة المدعو “أبو البتار المصري” المتطرف. (وال- رأس لانوف) ع م/ ف خ




شاهد الخبر في المصدر وال البيضاء




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com