http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

غرفة الأخبار من قناة ليبيا

ليبيا المستقبل 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قناة ليبيا (غرفة الاخبار.. الإربعاء 6 يناير 2016)  علي مدار التسعين دقيقة نبيل الحاج يقدم متابعة إخبارية تحليلية بمشاركة: علي الحاسي "الناطق بإسم حرس المنشات النفطية"، د. محمد المنفي "المستشار الاعلامي للمؤسسة الوطنية للنفط"، د. احمد العليقي "الناطق باسم وزارة الصحة".
 




ابرز ما ورد على لسان الضيوف:

علي الحاسي: الوضع الان تحت السيطرة ووفقنا الله تعالى بدحر داعش لأبعد من 30كم عن السدرة... البعض من تنظيم داعش تسلل الى بن جواد لاستخدام سكانها كدروع بشرية... نحن نثبت للناس ان داعش الذي ارعب الناس في العراق وسوريا هشا جدا وفزاعة لا اكثر... في معركة الامس كانوا رجال داعش يفرون اما ضربات رجالنا كالارانب... الامور تحت السيطرة والهلال النفطي امن الا انه وعدد قتلاهم يتجاوز الـ 200قتيل... اخر مواجهة حصلت مع فلول داعش صباح اليوم مع بعض رجالنا الذي كانوا يقومون بالتمشيط... اول من وقف معنا شباب المناطق المجاورة لميناء السدرة والدعم جاءنا ايضا من هيئة الاركان التابعة للمؤتمر الوطني... لم تقدم لنا الشرعية شيء فنحن لم نتقاضى رواتبنا منذ عام وسبعة اشهر... من ينتقد مشاركة سلاح الجو التابع للمؤتمر في معركتنا ضد داعش لماذا لم ينتقد عقيلة صالح وبوسهمين عندما اجتمعوا بالامس القريب... الوطن فقط جمعنا اليوم مع المؤتمر الوطني... هناك تواصل مع مجلس رئاسة حكومة الوفاق واسعدنا بيان الحكومة الذي دعا لدعم حرسة المنشأت النفطية... اعضاء مجلس النواب " ذن عن طين واذن من عجين"... نُصر على تبعيتنا لهيئة الاركان التابعة لمجلس النواب ولحكومة عبدالله الثني لكن فرق كبير بين من يقف بجانبك ومن يتهمك بالخيانة...

د. احمد العليقي: الوزارة لم يسير لها منذ تسملها زمام الامور اي ميزانية مقررة والوزارة معتمدة على ادارتها الحكيمة للوزارة لتحقيق الخدمات الصحية... وزارة الصحة لم تستلم سيولة حتى اللحظة الا 90 مليون دينار... غياب السيولة سببت مشاكل كبيرة للوزارة اولها مشكلة نقص الدواء... مصرف ليبيا المركزي ليس له علاقة مباشرة مع وزارة الصحة لكنه يتبع البرلمان... اعلن محافظ المصرف المركزي الصادق الكبير استعداده بفتح اعتمادات لتوفير العلاج وعندما وصلنا الى نقطة التطبيق انسحب...

 




شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com