555555555555555

لقاء مع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق “فايز السراج” – المحور الأول

قناة ليبيا HD 0 تعليق 51 ارسل لصديق نسخة للطباعة

ابرز ما ورد على لسان رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق “فايز السراج”

– كان هنالك محاولة من أعضاء مجلس النواب لعقد الجلسة لمناقشة منح الثقة واعطاء كل نائب حرية الرأي والادلاء بصوته
– للأسف لاسباب كثيرة لم يتمكن النواب من عقد هذه الجلسة حاولوا مرة أخرى إمكانية عقد الجلسة ولم يتمكنوا من تجميع النصاب
– يجب عدم الانتظار أكثر مما انتظرنا لان مرت ثلاثة أسابيع ولم يتمكن مجلس النواب من عقد جلسته
– نتمنى ان يعقد الجلسة في اقرب فرصة واستكمال استحقاقاته لكن لا اعتقد ان معاناة المواطن تنتظر
– اعتقد يجب الانطلاق ونحث مجلس النواب على الاجتماع وان يكمل استحقاقاته ويمارس دوره ويتحمل مسؤولياته
– اعتقد ان استمرار المعاناة للمواطن واستمرار هذا العرض السياسي لا أحد يرضاه
– تعديل الاعلان الدستوري في التشكيلة الأولى لم يتم التطرق إليه وفي التشكيلة الثانية يجب ان يتم تعديل الإعلان الدستوري وبعدها يتم منح الثقة
– المناورات السياسية التي تتم لا اعتقد انها تصب في صالح المسار السياسي الذي نسعى إليه
– ندعو الجميع إلى تحمل مسؤولياتهم وعقد جلسة مجلس النواب واستكمال استحقاقاته
– حكومة التوافق الوطني تسير في عملها وستتواجد في طرابلس قريبا لتمارس اعمالها
– ندعو كافة المؤسسات الليبية لرأب الصدع بينها وتتحمل مسؤولياتها في هذه الظروف الحرجة
– سنمضي في العمل سنكون في طرابلس قريبا سنمارس أعمالنا الثقة منحت من 101 نائب
– نحن ندعو لاحترام المسار الديمقراطي وعقد جلسة لاستكمال الاستحقاق
– المجموعة التي لم ترجع لعقد جلسات في طبرق لها اسبابها وظروفها لانها تعرضت لضغوطات خلال الجلسة
– كحكومة التوافق الوطني قنواتنا مفتوحة مع كل النواب سواء كانوا مؤيدين او معارضين
– الغرض هو لم الشمل وحل مشاكل الليبيين ورفع المعاناة عن المواطن الليبي
– تواصلت مع كافة الاطراف على الأرض في طرابلس وصلت إلى نتائج إيجابية جدا
– نحن كمجلس رئاسي سنكون في طرابلس قريبا جدا خلال أيام
– ندعو الحكومة أو المؤتمر أو المجلس للتعاون مع حكومة الوفاق الوطني حتى تتمكن من استكمال دورها وبرامجها داخل طرابلس
– تم التواصل مع مؤسسات الشرطة والجيش وتم تكليفهم وسيرى الجميع دورهم بوضوح عند استقبال المجلس الرئاسي في طرابلس
– تم التواصل مع مديرية أمن طرابلس وهناك قوة جاهزة من الشرطة
– لن نخوض في الخطة الأمنية حاليا لكن يوجد توافق كبير بين المؤسسات الرسمية في طرابلس وبين البعثة الأممية ولجنة الترتيبات الأمنية
– ستكون المجموعات المسلحة داخل ثكناتها إلى حين ايجاد صيغة للتعامل معها وسيتم استيعاب هذه المجموعات وفق آليات محددة
– ستعطى الفرصة لشباب المجموعات المسلحة ليتم تأهيلهم ليكونوا عسكريين محترفين أو يكونوا ضمن جهاز الشرطة
– من يرغب في العودة للحياة المدنية ستتاح له الفرصة ليتم استيعابه ضمن برامج مدنية
– تم الاتفاق مع كثير من المجموعات المسلحة في برامج محددة وستكون المرحلة القادمة واضحة وفق الخطة الأمنية ووفق الاتفاق السياسي
– لجنة الترتيبات الأمنية دورها ينتهي عند وجود الحكومة في طرابلس
– نحترم دور الثوار في ثورة 17 فبراير لكن نحن خطابنا للثوار والشباب بأن يقوموا بدور مستقبلي في البناء
– المرحلة القادمة هي المشاركة في بناء ليبيا الحقيقة

شاهد الخبر في المصدر قناة ليبيا HD




0 تعليق