http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

مسلحون يغلقون طريقا غرب العاصمة الليبية طرابلس بعد فتحه بقليل

ليبيا الخبر 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة
شاركها

أجواء نت



اعترض مسلحون بمنطقة الماية المارّين بطريق الزاوية – طرابلس عبر منطقة ورشفانة، وأجبروهم على العودة إلى مدينة الزاوية، بعد إعلان ممثلين عن 24 مدينة إزالة السواتر الترابية وفتح الطريق.

وقال عضو بوفد قبيلة المقارحة “الوسيط بين المدن المتضررة وورشفانة” إن مسلحين اعترضوا طريقهم بمنطقة الماية وأجبروهم ووفدَ طرابلس الكبرى على الرجوع إلى الزاوية، وذلك عند مرورهم بالطريق الساحلي عقب فتحه.

وقد أُزيلت مساء يوم أمس الأربعاء السواتر الترابية التي كانت تغلق الطريق الساحلي عند المدخل الشرقي لمدينة الزاوية المعروف ببوابة الصمود.

وجاء قرار فتح الطريق بعد موافقة ممثلي 24 مدينة بلجنة المدن المتضررة من إغلاق الطريق، وذلك بطلب من وفد قبيلة المقارحة الذي كان يمثل دور الوسيط في المفاوضات مع ممثلي منطقة ورشفانة، حيث أعلنت لجنة المدن المتضررة في بيان صدر قبيل الإعلان عن فتح الطريق، أن اللجنة أصدرت أوامر لكتائب وسرايا ثوار الزاوية بفتح الطريق مشيرة إلى عدم الوصول إلى اتفاق مع ممثلي منطقة ورشفانة بشأن تأمين الطريق.

وحمّل البيان “حكماء ورشفانة” والحكومة المؤقتة مسؤولية سلامة المارِّين عبر الطريق، حيث أعلنت اللجنة عن تشكيل غرفة لرصد أي أضرار أو خروقات واتخاذ الإجراءات حيالها.

وكانت الكتائب العسكرية التابعة لغرفة عمليات المنطقة الغربية المتمركزة ببوابة الصمود قد أعلنت أنها ملتزمة بما تقوم به لجنة المدن المتضررة من مفاوضات مع ممثلي منطقة ورشفانة وأن استجابتهم لطلب فتح الطريق كان لرفع المعاناة الناتجة عن إغلاقها،  مضيفة أن الطريق يعتبر غير مؤمّن، حيث إن الاتفاق لم يكن مع المجلس العسكري أو المقاتلين بمنطقة ورشفانة على فتح الطريق وأنهم غير مسؤولين عن أي ردة فعل في حال حدوث أي خروقات أمنية بالمنطقة.

تصنيفات




شاهد الخبر في المصدر ليبيا الخبر

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com