http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

ندوة لوزارة الصحة بالبيضاء عن الأموال المسيلة لها

الوسط 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

نظمت وزارة الصحة بالحكومة الموقتة، مساء أمس الأربعاء، بقاعة فندق مرحب بالبيضاء ندوة عن الأموال التي سيلت لوزارة الصحة وأوجه صرفها.



وتهدف الندوة لتبيان وشرح تمويل الوزارة منذ انطلاق عملها قبل عام ونصف.

وحضر الندوة عضوا مجلس النواب محمد الواعر النائب عن مدينة بني وليد، والنائب الصادق كحيل عن منطقة تاجوراء.

ومن خلال شروح مديري الإدارات والهيئات التابعة لوزارة الصحة، وضحت جميع أوجه الصرف للأموال المخصصة للوزارة، التي قدرت بقيمة ثلاثة مليار دينار، ووفقًا لما عرض في الندوة فلم تسيل من هذه الأموال إلا ربع المبلغ، إذ ورثت الوزارة ديونًا تقدر بالملايين في مستشفيات خارجية نتيجة لعلاج الجرحى والمرضى في دول عربية وأوروبية.

وقالوا إن الوزارة لم تسيل لها الأموال والميزانية التي تؤهلها لعملها، ولم يصرف لها إلا القليل من الأموال.

وقال الناطق باسم وزارة الصحة أحمد العليقي في تصريح لـ«بوابة الوسط» إن الندوة تأتي في إطار نهاية السنة المالية للوزارة، وتجسيدًا لمبدأ الشفافية ونشر تقرير كامل للأموال التي سيلت للوزارة منذ تسلم مهامها.

وأشار العليقي إلى أن الندوة سيجري من خلالها تبيان كامل ما صرف من أموال، على الرغم من أن وزارة الصحة عانت الكثير من العوائق والمشاكل في ظل غياب ميزانية أو مخصصات للوزارة إلا القليل، كذلك ما تعانيه المستشفيات خاصة أن عدة مستشفيات أغلقت نتيجة للاشتباكات المسلحة، وكذلك الإمداد الطبي الذي يعد من المرافق المهمة في وزارة الصحة؛ حيث إن ميزانية هذا الجهاز تقدر بـ37 مليون دينار لم يسيل منها إلا نصف مليون دينار، وهذا المبلغ لا يكفي حتى لتأسيس مقر للإمداد الطبي.




شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com