555555555555555

الأمم المتحدة تختار تونس ضمن الدول التي تملك مشروعا رائدا للإصلاح التربوي

ليبيا المستقبل 0 تعليق 440 ارسل لصديق نسخة للطباعة

ليبيا المستقبل:  اختارت  الأمم المتحدة، مؤخرا، تونس كإحدى الدول التي تملك برنامجا رائد لإصلاح المنظومة التربوية. وقال وزير التربية، ناجي جلول، خلال ندوة صحفية، عقدت بحرالأسبوع الجاري، "أن تجربة الإصلاح التربوي في تونس فريدة، وهو ما يؤكده اعتراف الأممي ببلادنا كإحدى الدول التي تملك برنامجا إصلاحيا رائدا"، مشددا على بذل مزيد من الجهد لإعادة بالمنظومة التربوية الي سالف عهدها. وسلمت رئيس اللجنة الدولية لتمويل فرص التعليم في العالم، جاكايا كيكويتي، اليوم الجمعة، خلال لقائه الرئيس التونسي، الباجي قايد السبسي، تقريرا أعدته اللجنة يتضمن توصيات لتونس تهدف إلى تحسين آداء التعليم وتوفير التمويل اللازم له وتطوير أساليب جديدة كفيلة بتحقيق نقلة نوعية تمكن تونس من الالتحاق بركب الدول المتقدمة في هذا المجال.

من جانبها أكدت عضو لجنة التربية للأمم المتحدة، أمال كربول، أن تقرير الامم المتحدة في مجال التربية كشف أن تونس تنفق بين 20 و30℅ من ميزانيتها للتعليم، وأن نسبة التمدرس بالنسبة لمستوى الابتدائي بلغت 100℅، في حين بلغت هذه النسبة في المستوى الاعدادي والثانوي 90℅،مشيرة إلى أن الامم المتحدة دعت في توصيات تقريرها، تونس الى التركيزعلى النتائج في مشاريع اصلاح التعليم بالإضافة إلى دعم التكوين المستمر للمعلمين، والى اعتماد السن بين 3 و 5 للالتحاق بالمدارس، كما تضمنت التوصيات الدعوة إلى تقليص الفارق بين الجهات بعد أن كشف تقرير الأمم المتحدة أن نسبة 90℅ من الأطفال في العاصمة يلتحقون بالتحضيري مقارنة ب 40℅ في الجهات الداخلية.

شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل




0 تعليق