http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

الليبي لحرية الصحافة يسجل 26 انتهاكا خلال الربع الأخير من سنة 2015

ليبيا الخبر 0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

سجل مركز الليبي لحرية الصحافة 26 انتهاكا للعمل وقعت على صحفيين أثناء ممارسة عملهمخلال الربع الأخير من سنة 2015.



وأوضح مدير المركز الليبي لحرية الصحافة ” محمد الناجم” اليوم الاثنين – لوكالة أنباء التضامن -أن المركز أصدر تقريرا وصف فيه حالة العمل الصحفي الميداني بشبه الشلل، بسبب خطورة تنقل الصحفيين وتربص المسلحين من مختلف التوجهات لهم.

وأضاف أن هذه الحالة فرضت رقابة ذاتية مٌشددة أدت لضُعف نقل الحقيقية من كل زوايـا ، ضشير أن الربع الرابع الممتد مابين أكتوبر وديسمبر سجًل ستة وعشرين انتهاكاً، مقارنة بثلاثة وعشرين، بالربع الثالث .وفق قوله.

وقال “الناجم” إن من أهم الاعتداءات وأكثرها خطورة اتساع دائرة التهديد أو الشـروع في القتل، منوًها أنه سُجل خمس حالات.

ولفت إلى أن شبح الاعتقال التعسفي والإخفاء القسـري يُطارد الصحفيين، وقد سُجلت سبع حالات من هذا النوع مقارنة بخمس حالات في الربع الثالث .

وتابع مدير الليبي لحرية الصحافة، بأن حوادث الاختطاف والتعذيب تزايدت، وقد سجلت خمس حالات مقارنة بثلاث حالات في الربع الثالث، فيما سجلت أربع حالات تهديد ومنع من العمل وأربع حالات اعتداء على وسائل إعلامية .

وأكد أن هذه الانتهاكات تتطلب تضافر الجهود لمناصرة حقوق الصحفيين والدفاع عنهم بكل الطرق القانونية والاجتماعية، وإثارة قضاياهم في الرأي العام، لافتا أن المركز الليبي وضع استراتيجية لذلك ضمن العام الجديد 2016 .

واعتبر “الناجم” أن طرابلس المدينة الأكثـر تسجيلاً للوقائـع والانتهاكات، موضحا أن حوادث الاعتقال والاختطاف قد توسعت فيها.

وأشار إلى أن التقرير يهدف إلى إيجاد قاعدة بيانات ذات مصداقية للوقائع والاعتداءات الواقعة بحق الصحفيين ووسائل الإعلام، ما يسهل على المهتمين قراءة مؤشـر حرية الصحافة في ليبيا.




شاهد الخبر في المصدر ليبيا الخبر

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com