http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

الاتفاق على تشكيل لجنة لمتابعة المهاجرين في سبها

الوسط 0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعلن مدير جمعية أحرار ليبيا في سبها، محمد البوسيفي، اليوم الثلاثاء، الاتفاق على تشكيل لجنة لمتابعة الهجرة غير الشرعية، تضم في عضويتها ممثلين عن الجاليات الأفريقية ومؤسسات المجتمع المدني والجهات الرسمية المختصة والمجلس البلدي في المدينة.



وجاءت تصريحات البوسيفي على هامش الاجتماع الذي دعت له جمعية أحرار ليبيا للأعمال الخيرية وعقد بقاعة المجلس البلدي سبها بحضور عميد المجلس البلدي حامد الخيالي وقنصل النيجر في سبها إبراهيم الأمين وعدد من ممثلي الجاليات الأفريقية فى سبها من تشاد والنيجر والسودان والسنغال ومالي ومندوبين عن جهاز الهجرة غير الشرعية ومديرية أمن سبها ومسؤول ثلاجة الرحمة بمركز سبها الطبي ومؤسسات المجتمع المدني بالمدينة.

وقال عميد بلدية سبها حامد الخيالي لـ«بوابة الوسط»، عقب الاجتماع، إن المجلس البلدي سيساعد مؤسسات المجتمع المدني والجاليات الأفريقية على فتح مكتب من أجل إنشاء قاعدة بيانات للمهاجرين بهدف تنظيم وجودهم وحصرهم في المدينة وقطع الطريق أمام بعض المهاجرين الذين يتاجرون في المخدرات ويقومون ببعض الجرائم.

جانب من الاجتماع (تصوير: رمضان كرنفودة)

جانب من الاجتماع (تصوير: رمضان كرنفودة)

وأضاف مدير جمعية أحرار ليبيا للأعمال الخيرية، محمد البوسيفي، لـ«بوابة الوسط» أن الاجتماع يأتي تكملة لاجتماعات سابقة انبثق عنها فريق للعمل حول ظاهرة الهجرة غير الشرعية وفهم مشاكل المهاجرين.

وأكد البوسيفي أن المشاركين في الاجتماع اتفقوا على تشكيل لجنة لمتابعة الهجرة غير الشرعية، يشترك في عضويتها مملثون عن الجاليات الأفريقية والجهات المختصة الليبية ومؤسسات المجتمع المدني لمتابعة مشاكل المهاجرين في المسشفيات خصوصًا الجثث مجهولة الهوية، وفتح صفحات على موقع التواصل الاجتماعي لنشر صورهم حتى يتم التعرف عليهم من قبل ذويهم في بلدانهم.

جانب من الاجتماع (تصوير: رمضان كرنفودة)

جانب من الاجتماع (تصوير: رمضان كرنفودة)

وأوضح رئيس الجالية السودانية في سبها، محجوب الحسن مصطفى، لـ«بوابة الوسط» أن اللجنة التي اتفق على تأسيسها خلال الاجتماع ستكون تحت «رعاية الاتحاد الأفريقي للتعامل مع الجهات الرسمية في ليبيا حول ما يتعلق بمشاكل المهاجرين».

جانب من الاجتماع (تصوير: رمضان كرنفودة)

جانب من الاجتماع (تصوير: رمضان كرنفودة)

وأشار مصطفى إلى أن الوضع الاقتصادي والضغوط الداخلية والحروب والاضطهاد العرقي والديني في بلد المهاجر من أهم أسباب الهجرة، مضيفًا أن كثيرًا من المهاجرين السودانيين يعبرون الصحراء الليبية عبر شبكات تجارة البشر من أجل الوصول إلى أوروبا أو البقاء في ليبيا للعمل والعيش فيها.

مهاجرين أفارقة في سبها (تصوير: رمضان كرنفودة)

مهاجرين أفارقة في سبها (تصوير: رمضان كرنفودة)

وأقامت جمعية أحرار ليبيا في سبها، خلال الفترة الماضية، ورش عمل حول الهجرة غير الشرعية ومشاكل المهاجرين، بمشاركة ممثلين عن منظمات المجتمع المدني ورجال الأمن، كما نظمت اجتماعات بين الجاليات الأفريقية ومؤسسات المجتمع المدني من أجل تشكيل فرق عمل لمتابعة المهاجرين في المدينة.




شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com