555555555555555

نابولي ضيف ثقيل على «إنتر»

ليبيا المستقبل 0 تعليق 127 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أ ف ب: يخوض نابولي الثاني امتحاناً بالغ الصعوبة، في محاولته انتزاع اللقب من يوفنتوس، عندما يحل ضيفاً على إنتر ميلان الرابع، السبت، في المرحلة الـ33 من الدوري الإيطالي لكرة القدم. ويبدو نابولي الوحيد القادر على إنزال يوفنتوس عن عرشه، إذ يبتعد عنه بفارق ست نقاط قبل ست مراحل من نهاية «سيري أ»، فيما يبلغ الفارق بين المتصدر وروما الثالث 12 نقطة. لكن نابولي سيكون مضطراً، المباراة الثانية على التوالي، إلى أن يلعب من دون متصدر ترتيب هدافي الدوري الأرجنتيني غونزالو هيغواين الموقوف أربع مباريات.

وكان هيغواين، مهاجم ريال مدريد الإسباني السابق، في حاجة إلى خمسة أهداف لمعادلة الرقم القياسي للسويدي غونار نوردال، بعد تسجيله 30 هدفاً منذ مطلع الدوري، لكنه دخل في مشادة عنيفة خلال مباراة أودينيزي دفع ثمنها غالياً بإيقافه أربع مباريات، على غرار فريقه الذي خسر (3-1) وتخلف ست نقاط عن يوفنتوس. ويتوقع أن يعود المهاجم الدولي لخوض آخر ثلاث مباريات لنابولي، بدءاً من مواجهة أتالانتا في الثاني من أيار (مايو)، لكن حينها قد يكون فريق السيدة العجوز حسم لقبه الخامس على التوالي، مدمراً حلم نابولي بالتتويج للمرة الأولى منذ 26 عاماً.

ووضع رئيس نابولي أوريليو دي لورنتيس الأربعاء حداً لمقاطعة الوسائل الإعلامية، إثر احتجاجات بالانحياز ضد فريقه، ليقول فقط: «لم أتلقّ أي عرض للتخلي عن هيغواين». وفي ظل غياب هيغواين، افتتح مانولو غابياديني التسجيل خلال الفوز على فيرونا (-صفر) الأسبوع الماضي، واستعاد الفريق الجنوبي المدافع السنغالي كاليدو كوليبالي، العائد من الإصابة. من جهته، لم يفقد إنتر ميلان الأمل بالتأهل لدوري الأبطال وانتزاع المركز الثالث من روما، إذ يبتعد بفارق ست نقاط عن فريق العاصمة. وقال مدافعه دانيلو دامبروزيو: «ستكون مباراة حساسة، لأنهم يقاتلون على الصدارة ونحن ننافس على المركز الثالث». وتابع ظهير تورينو السابق: «ليست مباراة سهلة أبداً، ولم تكن قبل ذلك، لكننا نريد تحقيق النقاط».

 

شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل




0 تعليق