فيسبوك اخبار ليبيا

إيطاليا: طرد تونسيَين اثنين مؤيدين لـ«داعش»

الوسط 0 تعليق 45 ارسل لصديق نسخة للطباعة



أعلنت وزارة الداخلية الإيطالية، طرد اثنين من المهاجرين التونسيين لـ«أسباب تتعلق بأمن الدولة».

وأوضحت الوزارة في بيان نشرته وكالة «آكي» الإيطالية، أن «عملية الطرد بحق الرجلين، نُفذت اليوم بتدبير حمل توقيع وزير الداخلية ماركو مينّيتي»، مبينا أنها «عملية الطرد الـ36 لهذا العام ليرتفع عدد المبعدين عن التراب الإيطالي إلى 168 شخصا ممن انجرفوا نحو بيئات التطرف الديني، والذين طردوا بمرافقتهم إلى الحدود منذ يناير 2015 حتى الآن»، بحسب البيان.

وأفادت مذكرة وزارة الداخلية بأن «عملية الطرد الأخير تمت بحق مواطن تونسي يبلغ من العمر 27 سنة، كان يقيم في إيطاليا منذ عام 2011 ويعيش في شيكلي (صقلية) بتصريح إقامة قانوني، والذي كانت قد وردت إشارة بشأنه من قبل أجهزة الاستخبارات لمحاولته في الماضي الوصول إلى سورية، عن طريق فرنسا، بدعم من جهة تنتهج نشاط التجنيد».

وأوضحت أن «محاولته أحبطت في الواقع، من قبل والديه، اللذين أقنعاه بالعودة إلى إيطاليا، وفي نوفمبر 2015 غادر من كاتانيا إلى إسطنبول، وقفل عائدا بعدها بوقت قصير من تركيا، وأنه نظرًا لاحتمال انضمامه إلى المقاتلين الأجانب، فقد تم تقييم موقفه من قبل المجموعة الفنية التي ترصد ظاهرة المقاتلين الأجانب الإيطاليين، التابعة للجنة التحليل الاستراتيجي لمكافحة الإرهاب».

وأشارت إلى أنه «بعد تحقيقات واسعة النطاق من قبل عناصر الدرك (كارابينييري)، تأكد تأييده لفكر تنظيم داعش، والذي يتجلى على مواقع الدعاية الجهادية، وإقامة اتصالات مع مستخدمين على شبكة الإنترنت من ذوي التوجه نفسه».

أما عملية الطرد الثانية وفقا للمذكرة، فقد كانت بحق «مواطن تونسي (31 سنة)، مقيم في صقلية منذ عام 2007، بتصريح إقامة قانوني هو الآخر، وأبدى مواقف مواطنه المتطرفة نفسها وتبادل ملفات دعاية جهادية، بما فيها، ملف فيديو لنداء باللغة العربية ليمين ولاء لزعيم تنظيم داعش».

وأشار البيان إلى أن «التونسيين الاثنين، أعيدا اليوم عبر رحلة انطلقت من مطار روما الدولي بضاحية فيوميتشينو، متوجهة إلى تونس العاصمة».

شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com