http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

عائلة الشرشاري تطالب بالتحقيق مع المتهمين في خطف أبنائها

ليبيا الحدث 0 تعليق 101 ارسل لصديق نسخة للطباعة

طالب علي الشرشاري عم الأطفال الثلاثة المختطفين في مدينة صرمان ،المسؤولين في طرابلس بضرورة التحرك والقبض على المتهمين الذين ورد ذكر أسمائهم في الإعترافات التي نشرتها ميليشيا قوة الردع مؤخرا.



واستنكر الشرشاري في تصريح لأخبار الحدث عدم القاء القبض على عدة متهمين تمت الإشارة إلى أسمائهم واتهامهم في عدة قضايا خطف وابتزاز من بينهم ميليشيا النمري التي ورد ذكرها على لسان شخصين.

وأضاف الشرشاري أن عدم التحرك والقبض على هؤولاء الأشخاص سيساهم في بث الفتنة بين سكان مدينة صرمان داعيا المجلس المحلي للمدينة لرفع الغطاء الإجتماعي عن المجرمين حتى تسهل عملية القبض عليهم.

وأوضح عم الأطفال أن مشاركة هذه الميليشيات في ثورة 17 فبراير لا يجب أن يحول دون القبض عليهم والتحقيق معهم، مشيرًا أن الميليشيات المسيطرة على طرابلس لم تكن جدية في التعامل مع هؤولاء المجرمين.

وأضاف الشرشاري أن خطف أطفال أبرياء يعد سابقة خطيرة تعكس الوضع الأمني المتدهور الذي باتت تعيشه المدن الليبية ومؤشرا للإنحطاط الأخلاقي والقيم الإنسانية.

وكانت قوة تابعة لميليشيات فجر ليبيا في مدينتي صرمان وصبراتة قامت الأحد الماضي بالاشتباك مع عصابة النمري قرب مصرف الجمهورية بالبلدة ممّا أدى إلى سقوط أربعة  قتلى وجرح عدد اخرين.

وجاءت الاشتباكات في أعقاب بث شريط فيديو، يتضمن اعترافات أحد المتهمين باختطاف أطفال الشرشاري الثلاثة، حيث أبلغ عن عدد من الأسماء المشاركة في الجريمة من بينهم شخص ينتمي إلى عائلة النمري.

وكانت عصابة مسلحة من 6 افراد في رتل باربع سيارات معتمة قد قامت مطلع الشهر الماضي بخطف ثلاثة اطفال من بينهم طفلة أمام المارة في مدينة صرمان.

 




شاهد الخبر في المصدر ليبيا الحدث

إخترنا لك



0 تعليق

مركز حماية DMCA.com