http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

«الشهداء والمفقودين» تواجه صعوبة في حصر أعداد قتلى ومفقودي الجيش

الوسط 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أفاد مدير المكتب الإعلامي لهيئة أسر الشهداء والمفقودين في الحكومة الموقتة، ربيع بوربيعة، بأنه لا توجد أعداد رسمية لقتلى وجرحى ومفقودي أفراد الجيش في معاركهم ضد الإرهاب.



وعبر بوربيعة في تصريح إلى «بوابة الوسط»، الأربعاء، عن استهجانه لما يصدر عن مصادر أمنية وجهات حقوقية ذات صلة من أرقام حول المصابين والقتلى والمفقودين خلال عمليات الجيش، سواء من العسكريين أو المدنيين.

وشدد بوربيعة على أن «حصر الأعداد تختص به الهيئة، وهي الجهة الوحيدة المخولة بالإعلان عن ذلك».

وقال بوربيعة: «إن الأعداد التي يجري تداولها ليست دقيقة، ولا يوجد رقم صحيح وثابت لحصر الحالات بسبب الصعوبات التي تواجهها الإدارات ذات الصلة بالهيئة، وصعوبة البحث والتعرف على المفقودين، خاصة في ظل الأوضاع الراهنة».

وأوضح مدير المكتب الإعلامي لهيئة أسر الشهداء والمفقودين: «إن الحصول على أعداد صحيحة ودقيقة للمصابين والقتلى والمفقودين صعب، نظرًا لاستمرار تدفق الضحايا إلى المستشفيات، وقلة الإمكانات من قبل الجهات ذات العلاقة، ومع ذلك فالهيئة على استعداد كامل للبدء في عملها المنوط بها، لكن عدم اعتماد قانون الشهداء والمفقودين المعروض على مجلس النواب يحول دون ذلك دائمًا».




شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com