http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

مقتل أحد قيادات تنظيم «داعش» في سرت

ايوان ليبيا 0 تعليق 21 ارسل لصديق نسخة للطباعة

مقتل أحد قيادات تنظيم «داعش» في سرت



أكدت مصادر محلية متواترة مقتل أحد قيادات تنظيم «داعش» ليلة الثلاثاء - الأربعاء في سرت، يدعى حمد عبدالهادي مكنى بأبي أنس المهاجر من الجنسية السودانية.

وأوضحت المصادر خلال اتصالات هاتفية أن مواطنًا تمكن من قنص السوداني أحد مسؤولي المحكمة الشرعية لإمارة تنظيم «داعش»، عند وصوله إلى مصحة طبية مقابل منتزه سرت.

كما أوضحت مصادر بالمدينة أن حالة من الرعب حلت بصفوف عناصر التنظيم، بعد مقتل السوداني أخذوا يطلقون النار في الهواء لتخويف المواطنين، إذ سعت عناصر التنظيم البحث عن القناص دون جدوى.

وعلى صعيد آخر أكد مصدر بالغرفة الأمنية المشتركة بالمنطقة الوسطى لـ«بوابة الوسط» اليوم الأربعاء أن طائرات حربية حلقت فوق مدن سرت وهراوة وبن جواد والنوفلية، لرصد تحركات ومواقع عناصر تنظيم «داعش»، وأن الطائرات وفقًا للمصدر تابعة لرئاسة الأركان بالمؤتمر الوطني العام.

كما أكدت مصادر مطلعة في بن جواد أن عناصر التنظيم صادرت عددًا من المنازل لمواطنين من سكان البلدة ينتمون حسب المصادر لسلفيين، وكُتِب على المنازل «ملك للدولة الإسلامية»، بينما كُتِب على منازل «عليه مراجعتهم».

منع ارتداء السراويل
وأوضحت المصادر أن عناصر التنظيم ألقوا القبض على عدد كبير من الأفراد التابعيين للشرطة والجيش اتهموهم بعدم التوبة، وحسب أوامر أمير التنظيم فإن المهلة آخرها شهر أكتوبر الماضي.

ومن جهة أخرى قال أحد سكان سرت النازحين بمدينة إجدابيا إن عناصر التنظيم بسرت منعوا الشباب من ارتداء السراويل الضيقة، بعد ضبطهم عددًا من الشباب يرتدونها.

وعلى صعيد آخر أكد مصدر محلي في بن جواد اليوم الأربعاء أن عناصر التنظيم اقتحموا الليلة الماضية عددًا من المنازل بالبلدة.

وأوضح المصدر خلال اتصال هاتفي أنه عندما نزح إلى منطقة الجفرة خوفًا من القبض عليه أمس الثلاثاء، اقتحمت عناصر التنظيم أربعة منازل وفتشوها بحثًا عن السلاح والمطلوبين.

وقال المصدر إن التنظيم في بن جواد أعلن أنه سيتم القصاص يوم الجمعة من عدد من الموقوفين لدى التنظيم لأسباب مختلفة، منها التعاون مع الجيش و«فجر ليبيا» و«عملية الكرامة»، كما أنهم لم يعلنوا التوبة، وكان التنظيم قبض عليهم خلال الأسبوع الماضي بينما فرَّ آخرون خارج البلدة.

وتسيطر عناصر التنظيم على بلدة بن جواد منذ الرابع من شهر يناير الجاري، عقب تراجعهم من ميناءي الهروج والسدرة.




شاهد الخبر في المصدر ايوان ليبيا

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com