فيسبوك اخبار ليبيا

«واشنطن بوست»: بنغلاديش أكبر مصدري الهجرة غير الشرعية لأوروبا وليس سورية أو ليبيا

الوسط 0 تعليق 31 ارسل لصديق نسخة للطباعة



قالت جريدة «واشنطن بوست» الأميركية إنه خلافا لما يَعتقده كثيرون فإن بنغلاديش هي أكبر الدول المصدرة للهجرة غير الشرعية إلى أوروبا وليس البلدان التي تشهد عدم استقرار سياسي مثل سورية وليبيا.

وأضافت الجريدة، في تقرير اليوم الجمعة، أن المهاجرين البنغلاديشيين يدفعون بين 8 إلى 9 آلاف دولار فقط لكي يصلوا إلى ليبيا، فضلا عن 7 آلاف دولار أخرى لعبور البحر المتوسط إلى إيطاليا، مشيرة إلى أن غالبيتهم يهاجرون إلى أوروبا بحثا عن عمل.

وأكدت الجريدة، أن آلاف العمال من بنغلاديش لقوا حتفهم أثناء عملهم في دول بالشرق الأوسط، وأن أكثر من 8 آلاف جثة من بين 3.8 مليون عامل في المنطقة أعيدت إلى بنغلاديش ما بين عامي 2004 و2009، حيث يعملون في ظروف غير إنسانية.

ظروف العمل الصعبة التي يواجهها المهاجرون دفعتهم إلى الإقبال على الهجرة لأوروبا وتحديدا إلى إيطاليا عبر ليبيا

وأوضحت أنه بالنسبة لكثير من البنغلاديشيين فإن الهجرة هي أحد السبل القليلة للمضي قُدمًا في حياتهم، حيث وصلت نسبة الفقر في البلاد إلى 18.5% عام 2010، كما أن البلاد تواجه عدة تحديات أكبرها الزيادة السكانية التي تصل إلى 164.8 مليون نسمة، يعيش 34% منهم في مناطق ريفية.

وتابعت أن 5.5% من سكان بنغلاديش هم عمال مهاجرون للخارج، مضيفة أنه من أهم الوجهات التي يهاجرون إليها منطقة الشرق الأوسط، خاصة عمان وقطر والإمارات العربية المتحدة والبحرين، إلا أن ظروف العمل الصعبة التي يواجهوها في تلك الدول دفعتهم إلى الإقبال على الهجرة إلى أوروبا وتحديدا إلى إيطاليا عبر ليبيا.

وقالت الجريدة إن 36 ألف عامل من بنغلاديش عادوا إلى بلادهم بعد مغادرتهم ليبيا في أعقاب الإطاحة بمعمر القذافي في 2011.

«منذ سقوط القذافي أصبحت ليبيا بوابة العبور إلى أوروبا لمهاجري ولاجئي عدة دول»

وأضافت أنه «منذ سقوط القذافي أصبحت ليبيا بوابة العبور إلى أوروبا لمهاجري ولاجئي عدة دول، الذين على استعداد للمخاطرة بحياتهم في رحلة خطيرة عبر البحر المتوسط، بما في ذلك ألفان وثمانمائة مهاجر من بنغلاديش وصلوا إلى إيطاليا العام الجاري».

وأشارت إلى أن هجرة البنغلاديشين غير الشرعية إلى أوروبا ليست أمرا جديدا، مضيفة أن الحكومة الليبية حظرت عام 2015 دخول العمال من بنغلاديش قائلة إن العديد منهم يحاول الهجرة إلى أوروبا.

الوضع السياسي الهش في ليبيا فتح فرصا جديدة لتهريب البشر عبر البحر المتوس

وقالت «واشنطن بوست» إن بعض البنغلاديشيين الذي وصولوا إلى أوروبا بطريقة غير شرعية عبر ليبيا، أعيدوا إلى بلادهم، «إلا أن الوضع السياسي الهش في ليبيا فتح فرصا جديدة لتهريب البشر عبر البحر المتوسط. وأن المزيد والمزيد من البنغلاديشيين يحاولون الآن سلوك هذه الطريق».

وتابعت أن أكثر من ألف مهاجر لقوا حتفهم العام الجاري أثناء محاولتهم الوصول من ليبيا إلى إيطاليا، مضيفة «أنهم لا يحاولون فقط الهروب من الصراع والاضطهاد لكنهم يخاطرون بحياتهم ومدخراتهم للهروب من الفقر واليأس الاقتصادي».

شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com