http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

عميد بلدية سلوق: التفجير الإرهابي خلف دماراً كبيراً

الوسط 0 تعليق 115 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال عميد بلدية سلوق بشير الفاخري في تصريح خاص إلى «بوابة الوسط» إن السيارة المفخخة كانت تتواجد أمام مسجد بلال بن رباح وعند خروج المصليين إنفجرت السيارة وخلفت دمارا ً كبيرا.



وأضاف الفاخري «وصلت على الفور قوات الأمن والأسعاف التي باشرت بإسعاف المصابين لمستشفى سلوق ومستشفيات بنغازي».

وأعتبر عميد بلدية سلوق بشير الفاخري «أن الغرض من هذا التفجير الإرهابي إسكات صوتنا عن قول الحق وعدم مساندة قواتنا المسلحة في حربها ضد الإرهاب والتطرف ونستكر هذه الأعمال من هولاء القتلة المجرمين الذين عاثوا في ليبيا فسادا ً وخرابا ً».

وانفجرت سيارة مفخخة أمام مسجد بلال بن رباح ببلدية سلوق، عقب صلاة الجمعة اليوم، ما أسفر عن مقتل الشيخ ابريك اللواطي، شيخ قبيلة العواقير وأحد أعيان مدينة سلوق ونجله الصغير (9 سنوات)، واثنين آخرين، إضافة إلى سقوط مصابين.

واستنكر رئيس مجلس النواب، المستشار عقيلة صالح، التفجير، وقال المستشار الإعلامي لرئيس المجلس، فتحي المريمي، في بيان، اليوم الجمعة، إن التفجير «الغادر الجبان وقع بالقرب من جامع بلال بن رماح في بلدية سلوق جنوب بنغازي، بعد صلاة الجمعة مباشرة، وأدى إلى إزهاق أرواح بريئة، منها الشيخ ابريك اللواطي وآخرين، فضلا عن إصابة عدد من المصلين».




شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com