http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

أكثر من سبعين قتيلا من قوات “الكرامة” جنوب غرب ليبيا والنواب يحملون الرئاسي المسؤولية

ليبيا الخبر 0 تعليق 28 ارسل لصديق نسخة للطباعة



شاركها

قُتل أكثر من سبعين عنصرا من قوات عملية الكرامة المتمركزين بقاعدة براك الشاطئ الجوية جنوب غرب ليبيا في هجوم شنه اللواء 13 التابع لوزارة الدفاع بحكومة الوفاق الوطني.

واستنكر أعضاء مجلس النواب عن المنطقة الجنوبية الهجوم محملين مسؤولية الهجوم للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية ، وطالبوه بإقالة وزير الدفاع المهدي البرغثي.

من جهته أعلن رئيس مجلس النواب عقيلة صالح الحداد لثلاثة أيام على قتلى الهجوم فيما توعدت قيادة عملية الكرامة بالرد القوي على ما وصفتها بـ”المجموعات المهاجمة”.

من جهته قال عضو مجلس النواب عن المنطقة الجنوبية مصباح دومة على صفحته الشخصية على فيسبوك، إنه تواصل مع المجلس الرئاسي ووزارة الدفاع بخصوص ما حدث في براك الشاطئ وأعلموه أنهم لم يصدروا اَي أومر لأي قوة بالهجوم.

وكانت قوات حكومة الوفاق قد أعلنت الخميس، سيطرتها على قاعدة براك الشاطئ الجوية، جنوب غرب ليبيا وانسحاب قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر منها.

وقال عضو المجلس العسكري مصراتة سالم أبو راوي لموقع ليبيا الخبر، إن قوات وزارة دفاع حكومة الوفاق الوطني ممثلة في اللواء 13 المكونة من القوة الثالثة وكتائب أخرى بسطت سيطرتها على القاعدة عقب اشتباكات مع قوات عملية الكرامة صباح الخميس.

ويشهد المنطقة الممتدة من محيط قاعدة تمنهنت(30 كيلو شمال مدينة سبها) إلى قاعدة براك الشاطئ جنوب غرب ليبيا اشتباكات مسلحة متقطعة بين قوات تابعة لحكومة الوفاق من جهة وقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر من جهة أخرى منذ مطلع أبريل الماضي.

 

تصنيفات

شاهد الخبر في المصدر ليبيا الخبر

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com