تويتر اخبار ليبيا

الناظوري يوضح سبب عدم حضور عقيلة صالح لحفل توكرة، ويتواعد المقصرين

ليبيا الخبر 0 تعليق 80 ارسل لصديق نسخة للطباعة



شاركها

أوضح رئيس الأركان العامة عبدالرازق الناظوري، أن عدم حضور رئيس مجلس النواب والقائد الأعلى للجيش عقيلة صالح لحفل التخريج، كان بسبب خطأ في التنسيق من أحد الضباط.

وقال الناظوري، إن خليفة حفتر كلّفه شخصياً للتحقيق في معرفة أسباب عدم حضور رئيس مجلس النواب إلى الحفل، متواعدا بمعاقبة كل المقصرين بخصوص ذلك، بحسب ما نقل الناطق باسم مجلس النواب عبد الله بليحق، عن الناظوري.

ونقل بلحيق عن عبدالرازق الناظوري قوله: إن القوات المسلحة الليبية ابتداء من القائد العام خليفة حفتر إلى آخر جندي، لن ترضوا بتقلد منصب القائد الأعلى للجيش إلا لرئيس مجلس النواب عقيلة صالح.

وأوضح بليحق، أن الناظوري أشاد بدور عقيلة صالح، مؤكدا أنه كان الداعم لهم سياسياً طيلة ثلاثة الأعوام السابقة، ووقف ضد كل ما يحاك ضد الجيش الليبي وقيادته.

من جانبه أكد رئيس مجلس النواب عقيلة صالح عقب تكريمه من الجيش الليبي، بأنه لا يمكن لأي شخص أن يتدخل بينه وبين قيادات الجيش، واصفاً علاقته بخليفة حفتر بالوطيدة كونها مبنية على مصلحة الوطن، وتطهير ليبيا من “الإرهاب”، وليس المصلحة الشخصية، وفق قوله.

وأثار غياب عقيلة صالح عن حفل تخريج الدفعة 50 للكلية العسكرية بتوكرة الثلاثاء الماضي الكثير من الجدل والأسئلة، رغم أن رئيس مجلس النواب عقيلة صالح قد وصل مساء الاثنين إلى مقر الكلية العسكرية بتوكرة، للمشاركة في حفل تخريج الدفعة 50 من ضباط القوات المسلحة، ولكن تفاجأ الجميع بعدم حضوره للحفل في اليوم التالي.

وكان عضو مجلس نواب فضل عدم ذكر اسمه، قد أكد لموقع ليبيا الخبر وقوع خلاف بين رئيس المجلس عقيلة صالح وقائد عملية الكرامة خليفة حفتر على خلفية عدم احترام الأخير للمجلس خلال الاحتفال بمرور الذكرى الثالثة لانطلاق عملية الكرامة في منطقة توكرة شرق بنغازي.

وقد أفادت مصادر صحفية، أن عقيلة صالح رفض حضور احتفالية تخريج الدفعة 50 بالكلية العسكرية بتوكرة التي تزامنت مع الذكرى الثالثة لعملية الكرامة، خوفا من وقوع مناوشات بين الحرس الخاص به وحرس خليفة حفتر، وقد قرر عدم حضور حفل التخريج بعد منع حراسه من الدخول إلى مكان الاحتفال من قبل حراس حفتر، واشترطوا عليه الدخول بدون مرافقين وسلاح.

شاهد الخبر في المصدر ليبيا الخبر

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com