http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

سكان حي الروس بطبرق: مقرات الشركة لم تعد تصلح سكنا لنا والدولة لم تقم بمساعدتنا

قناة ليبيا 24 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أخبار ليبيا24_خاص
تشهد هذه الأيام مدينة طبرق العديد من الحملات التطوعية والإنسانية في ظل غياب مؤسسات الدولة حيث يقوم مجموعة من الشباب والنشطاء ببعض الأعمال التطوعية التي من المفترض أن تقوم بها السلطات المحلية أو مؤسسات الدولة الأخرى .



ومن بين هذه الإعمال التطوعية و الإنسانية التي يقوم مجموعة من الشباب من نشطاء من جمعية الميدان الخيرية وبعض من شيوخ مكتب أوقاف طبرق وبعض الإعلاميين هي حملة إنسانية لمساعدة سكان حي (الروس ) الذي يعتبر من الأحياء السكنية القديمة .

وانطلقت فكرة الحملة من برنامج أسبوعي يقدم في راديو طبرق بعنوان (إشراقة الجمعة ) عندما اتصل احد سكان الحي بمذيع البرنامج علي موسى وهو يستغيث من عدد من المشكلات والنواقص لدية، فقرر مذيع البرنامج إطلاق هذه الحملة .

ويقول احد سكان الحي ” إن الحي عبارة عن مقر احد الشركات القديمة التي كانت تعمل في ليبيا من عشرات السنين اتخذنا منها سكناً لنا ولأسرنا وهي لا تصلح للسكن ولكن حاجتنا الملحة للسكن وعدم توفير الدولة سكنا يليق بنا اتخذناها مسكناً لنا منذ عشرات السنين ” مشيرا أن العديد من اللجان زارتنا منذ عهد النظام السابق وحتى بعد فبراير ولكن لم يجدوا حلاً لنا وبعد دخول فصل الشتاء أصبح السكن بها أمر صعب و الحمد لله تناد بعض أهل الخير عن طرق راديو طبرق وقاموا بحملة لمساعدتنا ” .

ويقول مذيع راديو طبرق و احد منظمين الحملة “علي موسى ” أطلقنا الحملة بعد اتصال احد سكان الحي بنا من خلال أثير الراديو وقمت بالتنسيق مع بعض أصحاب الخير والنشطاء و قمنا بحصر المنازل التي يعود بنائها لأكثر من 30 سنة وهي 25 بيت اغلبها متهالك قمنا صحبة الشيخ عادل بشير من مكتب أوقاف طبرق واحمد بلل وكمال المزيني من جمعية الميدان الخيرية بجمع كمية من البطاطين (100 بطانية) وعدد (28 دفاية) وتم توزيعها يوم أمس السبت، والآن جاري جمع مبالغ مالية من اجل شراء أسقف للمنازل وتركيبها وهو ما يعرف (بالزينقو ) وتم حصرها واتضح أننا نحتاج إلى مبلغ وقدره 000،26 دينار تكلفة شراء هذه المواد

ونوه موسى أن سكان الحي طلبوا منا عدم اخذ أي دينار أو مساعدة من أي مسئول في الدولة سواء من البرلمان أو الحكومة كتعبير واحتجاج منهم على تهميشهم .

يشار إلى انه انطلقت حملات في نفس السياق كانت إحداها من اجل إصلاح وصيانة محطة التنقية بطبرق وتم جمع مبلغ لها وصيانتها من بعض المهندسين المتطوعين والنشطاء .

وتبقى الدولة عاجزة على تقديم المساعدة لمثل هذه الحالات ولكن السؤال المطروح إلى متى يبقى هذا الحال والى متى يتم يتدخل أهل الخير والنشطاء والمتطوعين ليقوم بمهام الدولة ؟ .
http://www.akhbarlibya24.net/wp-content/uploads/2016/01/12509684_1257438520939262_7927845988430453245_n.jpg

http://www.akhbarlibya24.net/wp-content/uploads/2016/01/12510267_1257438797605901_7934048109983540069_n.jpg

http://www.akhbarlibya24.net/wp-content/uploads/2016/01/12507120_1257438800939234_6763832671208863918_n.jpg

http://www.akhbarlibya24.net/wp-content/uploads/2016/01/12507684_1257437534272694_9148765779321499717_n.jpg

الزوار 34




شاهد الخبر في المصدر قناة ليبيا 24




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com