555555555555555

مستشفى المرج يؤكّد ارتفاع عدد الوفيات من السيدات إلى 42 جرّاء استخدام نبات الحناء

وال البيضاء 0 تعليق 91 ارسل لصديق نسخة للطباعة

المرج 27 أبريل 2016(وال) – وتستمر  حالات الوفاة المبهمة التفاصيل من جراء استخدام نبات الحناء، فقد أعلنت مستشفى المرج العام أمس الثلاثاء عن وفاة السيدة  “هنية هويدى عثمان” البالغة من  العمر  35 سنة  جراء  استعمال  نبات  الحناء  .

 وذكرت الناطق الإعلامي للمستشفى مبروكة  صالح:  إن المغفور لها – بإذن الله – قد وصلت عند الساعة الخامسة مساء للمستشفى  في حالة  صحية  حرجة، لافتة إلى أن أعداد الوفيات قد ارتفع  إلى 42 حالة منذ عام 2011 حسب إحصائية المستشفى و55 حالة بالمنطقة الشرقية.

وناشدت صالح  – عبر وكالة الأنباء الليبية –  كل الجهات المختصة والمعنية بسرعه كشف المستور، وتوضيح الرؤية بشكل علمي .

 وفي السياق ذاته، كشفت  اللجنة العلمية المُشكلة من مركز الخبرة القضائية والبحوث التابع لوزارة العدل بالحكومة الليبية المؤقتة عن أول التقارير  العلمية الصادرة من التحاليل الخاصة بعد  الكشف  ودراسة عينات بعض الوفيات من النساء جراء استعمالهن مادة نبات الحناء المُضاف إليها بعض المكونات الكيميائية .

وكانت رئيس اللجنة العلمية بالمركز  الدكتورة مرعية فرج المهدوي،  قد صرحت – لوكالة  الأنباء  الليبية سابقا – أن التحاليل الأولية قد بينت وجود مادة سامة بتركيز عالي وجارى التأكد من صحة النتائج الأولية  حتى الأن.

ومن جهته، قال اختصاصي أمراض الجدلية والعلاج بالليزر مركز أدمة الدولي الدكتور سليمان الشيخي في تصريحات صحفية سابقة: “إن التحسس الشديد للحناء وارد وخاصة عند إضافة مواد كيميائية مثل البنزين والسراتية وغيرها للحناء الطبيعية وتنتج الوفاة نتيجة انهيار الدورة الدموية المفاجئ نتيجة تغطيه الحناء لفترة طويلة خاصة للعروس لتكثيف لون الصبغة”

وأكد الشيخي، أن البنزين والسراتية الأكثر شيوعا في الاستعمال عند الليبيات والسراتية من أهم أسباب انهيار الدورة الدموية المفاجئ. ( وال – المرج) أ ف/ ع م

شاهد الخبر في المصدر وال البيضاء




أخبار ذات صلة

0 تعليق