http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

إدانات محلية وتعازي لأسر ضحايا تفجير مركز تدريب بزليتن

قناة ليبيا 24 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أخبار ليبيا 24 – خاص



أدان المجلس البلدي زليتن، التفجير الإرهابي الذي وقع صباح أمس الخميس ف مركز تدريب الشرطة بالمدينة التابع لوزارة الداخلية بحكومة  بمنطقة سوق الثلاثاء والذي أسفر عن سقوط العديد من الضحايا.

وأكد المجلس البلدي زليتن في بيان له – أن هذا العمل الإجرامي جاء في محاولة لزعزعة أمن  واستقرار المدينة، متعهدا بملاحقة المنفذين ومن ساعدهم.

ودعا بلدي زليتن الحكومة وكافة الجهات الوطنية بتحمل مسؤولياتها وتكثيف الجهود لمحاربة الإرهاب وتقديم الدعم لمواجهة هذه الفاجعة التي اصابت المدينة، مطالبا المواطنين بتوحيد الصف ونبذ الفتنة وضبط النفس وعدم نقل الإشاعات.

وأعلن المجلس البلدي في بيانه الحداد 3 أيام في مدينة زليتن ابتداء من يوم الخميس.

واستنكرت الهيئة العامة لرعاية أسر الشهداء والمفقودين بالحكومة الليبية المؤقتة الحادثة الإرهابية التي طالبت أرواح المواطنين في أحد مراكز التدريب الشرطة بمدينة زليتن، والتي أعلنت تبنيها مجموعات إرهابية تعرف (بتنظيم الدولة الإسلامية “داعش”).

وأعلنت الهيئة في بيان لها  – مساعيها لتقديم يد العون بشكل أو بأخر لأسر الضحايا والمفقودين وسعيها لإعتماد قانونها الذي يشمل ضمان حقوق أرواح ضحايا الإرهاب وعملياته المجرمة، محملة المسؤولية الكاملة على عاتق المجتمع الدولي خاص والذي يرفض دعم القيادة العامة للجيش.

وتدين الهيئة  كل عمليات الإرهاب في ليبيا وخاصة ما تشابه حادثة تفجير  زليتن منذ عام بمدينة القبة من تفجيرات وزهق الأرواح، مطالبة الشعب الليبي بالوقوف إلى جانب بعضه البعض ضد هذه الجماعات المتطرفة ومن يدعمها او يدافع عنها.

من جهته نعي عميد وأعضاء المجلس البلدي بطبرق ضحايا التفجير الإرهابي الذي شهده مركز التدريب بزليتن، صباح أمس الخميس .

وتقدم عميد وأعضاء بلدي طبرق  بأحر التعازي والمواساة إلي أسر الضحايا ، مؤكدين إدانتهم لهذا العمل الإرهابي الجبان .

وكذلك دان المجلس البلدي بئر الاشهب التفجير الإرهابي الذي وقع بمعسكر التدريب بمدينة زليتن واستنكر  بشدة هذا العمل .

وجمل المجلس البلدي بئر الاشهب – المجتمع الدولي المسؤولية بسبب تأخره في دعم الجيش الليبي ورفع الحضر على تقديم السلاح للجيش الليبي,

وقدم بلدي بئر الاشهب التعازي إلى اسر الضحايا والى المجلس البلدي زليتن

ونعي المجلس البلدي الساحل شهداء الوطن الذي سقطوا دفاعاً على ممتلكات و مقدرات الشعب الليبي في منطقة السدرة أثناء مواجهتهم مع تنظيم داعش الإرهابي و شهداء معسكر التدريب بمدينة زليتن الذين وافتهم المنية اثر تفجير إرهابي غادر صباح أمس الخميس .
ووجه عميد بلدية الساحل و أعضاء المجلس البلدي التعازي للشعب الليبي كافة في شهدائهم الذين يقدمون أرواحهم يوماً بعد يوم دفاعاً عن وطنهم وحماية له من براثين الإرهاب .

ونعى اتحاد بلديات برقة ضحايا تفجير زليتن  الذين قضوا نحبهم اثر التفجير الإرهابي الغادر بمركز التدريب بمدينة زليتن و الذي راح ضحيته عشرات القتلى والجرحى .

ووجه اتحاد بلديات برقة  التعازي والمواساة إلى أهالي مدينة زليتن و المجلس البلدي في المدينة في هذا المصاب الجلل سائلين المولى عز و جل أن يتغمدهم بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته و يلهم ذويهم الصبر و حسن العزاء .
من جهتها تقدمت المنظمة الليبية للسلم والرعاية والإغاثة بالتعازي إلي رئيس المجلس البلدي وحكماء زليتن وأسر ضحايا التفجير الإرهابي الجبان جاء في التعزية :.

وأدانت المنظمة  هذا العمل الإرهابي الكبير الذي فقدنا فيه نخبة من الشباب ، مطالبة كافة الجهات الرسمية والشعبية تحمل مسؤولياتها أمام هذه الأعمال الإرهابية التي أصبحت تحصد الأرواح ونفقد من جرائها خيرة شباب ليبيا وكوادرها .

وكذلك  تقدم ضباط وضباط صف بمديرية أمن سلوق قميس بأحر التعازي والمواساة إلى قتلى حادثة زليتن،  داعين من الله أن يتقبلهم شهداء وأن يشفي الجرحى.

تجدر الإشارة إلى أن انفجار وقع على تمام الساعة الثامنة صباحا أثناء الجمع الصباحي إثر اقتحام شاحنة محملة بالمواد المتفجرة لبوابة معسكر تدريب خفر  السواحل التابع لوزارة الداخلية بمدينة زليتن، وأسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى.

الزوار 261




شاهد الخبر في المصدر قناة ليبيا 24

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com