555555555555555

أزمة النازحين من سرت وسط ليبيا

ليبيا الخبر 0 تعليق 132 ارسل لصديق نسخة للطباعة
شاركها

مع كثرة الحديث عن عملية عسكرية ضد تنظيم الدولة في مدينة سرت زاد في الأسبوعين الماضيين نشاط عملية النزوح لأهالي مدينة سرت الذين باتو يخشون من نشوب حرب ستكون مدينتهم مسرحها.

وأكد “جمال شنيشح” المسؤول في هيئة الشؤون الاجتماعية في مدينة مصراته وصول عدد من العائلات النازحة من مدينة سرت حيث قامت الهيئة بتسجيلهم واعتمادهم كنازحين واستصدار أوراق لهم كمعاملات مصرفية ولمساعدة أباء هذه العائلات للالتحاق بالمدارس.

كما أكد مصدر من مدينة سرت أن تنظيم الدولة قام بإخلاء الشريط الساحلي في مدينة سرت من السكان في خطوة لم يعرف مقصدها حتى الآن فيما رجح المصدر أن يكون الرض منها هي الاستعداد لأي هجمة على مواقعه من البحر.

كما يؤكد المصدر ذاته أن التنظيم يجبر النازحين الذين يردون الخروج من المدينة على الخروج دون امتعتهم.

ويقدر عدد العائلات النازحة من مدينة سرت حوالي عشرة ألاف عائلة وتتوزع معظم هذه العائلات في المدن الليبية الغربية إضافة إلى تواجد بعضا منها في مدينة بني وليد وبعض مدن الجنوب الليبي.

وتعاني هذه العائلات مشاكل عدة منها ، عدم تسهيل اجراءاتهم المصرفية فمعظم هذه العائلات تلاقي صعوبة في سحب مرتباتها من المصارف الواقعة في المدن التي نزحت إليها

كما يعتبر غلاء أسعار إيجار الشقق السكنية من أبرز المشاكل التي تواجه النازحين.

ورغم محاولة الهلال الأحمر وجمعيات خيرية وتطوعية للحد من معاناة النازحين إلا أن هذه الجهود لا تبدو كافية خاصة مع ازدياد أعداد الأسر النازحة وعدم وجود ميزانية مخصصة من قبل الجهات الحكومية لمساعدة هؤلاء النازحين.

 

تصنيفات

شاهد الخبر في المصدر ليبيا الخبر




0 تعليق